إنجازات من ذهب وإنطفاء في الأرجنتين.. وداعًا مارادونا أسطورة كرة القدم

60 عامًا، أمضى 52 منهم في كرة القدم، والـ8 الأخرين لم يكن يعي شيئًا لطفولته.. إنه الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا، الذي فارق الحياة في 25 نوفمبر 2020، ليترك صدمة كبيرة لعشاقه في مختلف أنحاء العالم.
وفاة مارادونا بعد سكتة قلبية جاءت كالصدمة بقلوب الجماهير، وبعد دخوله للمستشفى بسبب عملية جراحية في الأرجنتين يوم 4 نوفمبر عقب تعرضه لنزيف في المخ، ليفارق الحياة بعدها بـ21 يومًا.

أسطورة التاريخ

ولد أسطورة الأرجنتين في 30 أكتوبر من عام 1960، في مدينة لانوس، بجنوب بوينس آيرس لعائلة فقيرة انتقلت من محافظة كوريينتس.
ماراداونا كان أكبر أخوته، حيث كان لديه 3 بنات وولدان، وشقيقاه هما هيوجو وإدواردو، وكانا لاعبا كرة قدم محترفين أيضًا.

بداية الأسطورة

بدأ مارادونا مسيرته الكروية مع نادي إستريلا روجا، ثم انتقل إلى نادي أرجنتينوس جونيورز بين سنتي 1974 و1977، قبل أن يبدأ المشوار الاحترافي عن طريق نفس النادي وحتى عام 1981.
وفي 1981 انتقل إلى نادي بوكا جونيورز مواصلًا موسم 1981، ليحقق معه أول لقب في الموسم الثاني له سنة 1982.

نابولي وبداية جديدة

انتقل مارادونا إلى إيطاليا ليبدأ مشوار جديد، ويواصل التوهج والعطاء الكروي ليصبح معشوق الجماهير، ويجعل نابولي عصر الأكثر نجاحا في تاريخه، ليتوج بداية بالدوري الإيطالي مرتين، والوصافة مرتين، بالإضافة إلى التتويج بكأس إيطاليا في عام 1987، والمركز الثاني في البطولة نفسها في عام 1989.
وعلى الصعيد الأوروبي، توج نابولي في وجود مارادونا بكأس الاتحاد الأوروبي في عام 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990.

برشلونة ومشوار قصير

وبعد التألق مع بوكا جونيورز رحل مارادونا إلى صفوف نادي برشلونة الإسباني، في خطوة كبيرة له وهي الرحيل إلى أوروبا ملكة كرة القدم.
بعد نهائيات كأس العالم عام 1982، انتقل مارادونا إلى برشلونة ليصبح أغلى لاعب في كرة القدم وقتها بـ5 ملايين جنيه استرليني.
وفاز معه في 1983 تحت قيادة المدرب سيزار لويس مينوتي بكأس ديل ري أمام على ريال مدريد، وكذلك كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيك بلباو.
ورغم التألق وتحقيق البطولات، إلا أن الإصابة ضربت مارادونا ليعيش فترة صعبة في برشلونة، الأولى بعد إصابته بنوبة من التهاب الكبد، ثم بكسر في الكاحل هددت بانهاء مسيرته الكروية، ولكن بعد العلاج كان من الممكن بالنسبة له أن يعود قريبا لأرض الملعب.
وثاني الأزمات هي النزاعات المتكررة مع مديري الفريق، وخصوصًا رئيس النادي خوسيه لويس نونيز، وبلغت ذروتها قبل أن يتم تحويلها خارج كامب نو في عام 1984، ليرحل عن صفوف الفريق في تجربه جديدة إلى الدوري الإيطالي مع نادي نابولي، مع حقيق رقم قياسي جديد بـ6.9 مليون جنيه استرليني.

الأسطورة الأفضل للأرجنتين

أما عن الصعيد الدولي، خاض دييجو مارادونا خلال الفترة من 1977 وحتى 1994 مسيرة ذهبية مع الأرجنتين، خلالها لعض 91 مباراة، سجل خلالهم 34 هدفًا.
حصد الأرجنتيني بطولة كأس العالم تحت 20 عامًا في عام 1979، قبل أن يحقق البطولة ذاتها في 1986 مع الفريق الأول.
وفي موسم 1993 توج ببطولة أرتيميو فرانشي، مع منتخب الأرجنتين.

أسطورة العالم في كل العصور

توج مارادونا بالعديد من الألقاب الفردية، أبرزها أفضل لاعب في العالم في 1986، ويعد أبرز أساطير كرة القدم بجانب بيليه ورونالدو الظاهرة.

أخبار ذات صلة