رياضة

خاص| استشاري صدرية يفجر مفاجأة بشأن إصابة صلاح بكورونا.. فرح شقيقه ليس السبب

تساؤلات كثيرة تدور في أذهان العديد من الجماهير المصرية بعد إصابة ثلاث لاعبين من المنتخب الوطني بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وذلك خلال معسكر الفراعنة الأخير، والذي فاز فيه المنتخب على منتخب توجو في القاهرة وتوجو بتصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس أمم أفريقيا، والمصابون الثلاثة هم محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، ومحمد النني نجم أرسنال الإنجليزي، واليوم أعلن إصابة أحمد حسن كوكا مهاجم أولمبياكوس اليوناني.

الغريب في الأمر أن جميع المصابون هم لاعبو محترفون، اثنان منهم في إنجلترا، والآخر في اليونان، وهي دول أوروبا وتسجل يوميًا إصابات بالآلاف بفيروس كورونا، بينما مصر لم تتعدى الـ250 إصابة حتى الآن في الموجة الثانية للوباء العالمي.

لذلك حرص “جورنال مصر 24″، على الحديث مع أحد المختصين في هذا الشأن، للكشف عن أسباب إصابة الثلاثي في مصر وليس مع أنديتهم الأوروبية.

استشاري الصدرية يكشف.. هل أصيب صلاح بكورونا في مصر أم إنجلترا؟

وقال الدكتور عادل خطاب أستاذ الأمراض الصدرية، في تصريحات خاصة لـ”جورنال مصر 24″، إن معرفة المكان الذي أصيب فيه المحترفون المصريون بكورونا سواء في مصر أو مع أنديتهم ليس محسومًا، مؤكدًا أن الوباء لا يظهر سوى بعد إصابة الشخص بـ5 أيام.

وأوضح استشاري الأمراض الصدرية، أن عدم اتباع الإجراءات الاحترازية هو أبرز الأسباب التي تتسبب في إصابة الشخص بالوباء، مشيرًا إلى أن حضور محمد صلاح لفرح شقيقه من المحتمل أن يكون سببًا رئيسيًا في إصابته بالفيروس.

وتابع “لا يمكننا حسم الأمر، يمكن أن يكون محمد صلاح قد أصيب في إنجلترا بالفيروس، ثم تسبب في انتقاله إلى زملاءه بالمنتخب مثل محمد النني وأحمد حسن كوكا”.

وواصل “الأكثر انتشارًا بفيروس كورونا حتى الآن في الموجة الثانية هم بريطانيا وألمانيا وأمريكا، فوارد جدًا إصابة صلاح في إنجلترا ولكن ثبتت الإصابة في مصر”.

لماذا لم يصب تريزيجه رغم حضوره فرح شقيق صلاح؟

وعن عدم إصابة محمود تريزجيه رغم حضوره حفل شقيقه محمد صلاح، أكد خطاب، أن الأرجح هو قوة مناعة لاعب أستون فيلا، بالإضافة إلى اتباعه نظام غذائي متكامل وتناوله الفيتامينات لزيادة تلك المناعة.

وشدد على أن الكمامة ليس فقط هي ما تمنع الإصابة بكورونا، مؤكدًا أن مع أهمية ارتداء الكمامة، التباعد الاجتماعي وعدم الاختلاط بشكل دائم مع الناس.

عدم ظهور أعراض “فال خير”.. واحتمال ظهور حالات أخرى بالمنتخب وعن حالة الثلاثة المحترفين المصاب.

وأكد دكتور الصدرية، أنه في أغلب الأوقات في حال إصابة الأشخاص بفيروس كورونا دون ظهور أعراض المرض فإن شفاءهم يكون بشكل أسرع، وهو ما يمكن أن يحدث مع صلاح والنني وكوكا قائًلا :”عدم ظهور أعراض عليهم فال خير”.

وأضاف أن الموجة الثانية من الفيروس 85% من المصابين لم تظهر عليهم أي أعراض لفيروس كورونا، مؤكدًا أن الأيام المقبلة قد تشهد إصابة لاعبين من المنتخب بالفيروس.

ماذا بعد شفاء الثلاثي المحترف؟

وعن حالة الثلاثي المصري بعد الشفاء، أشار إلى أن الرئتان يمكن أن تصاب دون أن يلاحظ اللاعب ذلك، وقد تكون هناك ندبات صغيرة في الرئتين، والتي لا تشفى على المدى القصير.

واختتم حديثه أن الأمر يمكن أن يكون غير ملحوظ بسبب القوة البدنية للاعبين، مؤكدًا أنه قد لا يكون لتأثير كورونا على حياة اللاعب اليومية، ولكنه قد يلاحظ تأثر في الملاعب لأنها تتطلب أداء عالياً”.

أخبار ذات صلة