تحقيقات وتقاريرتعليم

كورونا ينتشر بالمدارس دون أعراض.. وفاة 4 معلمين ومديرين وإصابة 6 فى 72 ساعة

سيطرت حالة من القلق على المنظومة التعليمية المتمثلة فى المعلمين والطلاب وشعر أولياء الأمور بالانزعاج والقلق، بسبب مهاجمة فيروس كورونا المستجد للمدارس ووفاة عدد من المعلمين ومديري المدارس، وإصابة طلاب على مستوى محافظات الجمهورية، رغم عمليات فحص المخالطين التى تقوم بها فرق الطب الوقائي بالمدارس.

وفاة معلمة بمدرسة مشتركة بكورونا فى نجع حمادي:

توفيت معلمة تدعى م.ك فى مدرسة القديس جرجس الابتدائية المشتركة بنجع حمادي، وذلك بعد إصابتها منذ أسبوع بفيروس كورونا المستجد، وتم نقلها إلى مستشفى العزل بأسوان، إلا أنها توفيت أثناء تلقيها العلاج بالعزل.

إصابة 3 معلمات و3 مدرسين بكورونا واشتباه آخرون:

أكد راجح الطيب مدير الإدارة التعليمية بنجع حمادي، إصابة معلمة أخرى بمدرسة فاطمة الزهراء بمدينة قنا، و3 مدرسين في مدرسة ومعهد بقرية الزوايدة بمركز نقادة.

فيما أعلنت مديرية التربية والتعليم، تلقيها إخطارًا من مدير مدرسة “سيدي عبدالرحيم” الإعدادية بنات بقنا، بإصابة معلمة بكورونا تدعى ” عفاف.ع”، عمرها 56 عامًا، بعد تعرضها لحادث مروري عقب انتهاء اليوم الدراسي، حيث جرى نقلها إلى مستشفى أسيوط، وكشفت الفحوصات والأشعة المقطعية إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وفي مرحلة متأخرة رغم عدم ظهور أي أعراض عليها، وأعلنت فرق المتابعة بالتعاون مع الطب الوقائي بصحة قنا، الانتقال إلى المدرسة وتعقيم المبنى بالكامل، كما جرى فحص المخالطين للتأكد من مدى إصابتهم بالعدوى من عدمه.

وأيضا في إحدى مدارس “فاو بحري” أصيبت معلمة تدعى ” س.م” وتم تعقيم المدرسة تزامنا مع فحص المخالطين من قبل فريق الطب الوقائي الذي حذّر المخالطين للحالات المصابة من ترك منازلهم قبل 14 يومًا حتى لو لم تظهر الأعراض.


وفاة مدير مدرسة بفيروس كورونا في كفر الشيخ:

وتوفي مدير مدرسة ثانوية فنية في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ نتيجة إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد احتجازه للعلاج بمستشفي حميات دسوق لمدة 10 أيام ثم نقل مدير المدرسة للعلاج بمستشفي عزل بلطيم لخطورة حالته، لكنه توفي متأثرا بإصابته بالفيروس.

وفاة مدير مدرسة أحمد زويل بدمنهور متأثرًا بكورونا الجمعة 13/نوفمبر/2020 – 01:58 م
مدير مدرسة أحمد زويلمدير مدرسة أحمد زويل بدمنهور
أيمن بدر

وفاة مدير مدرسة أحمد زويل الثانوية بنين بدمنهور:

فى سياق متصل، توفى محمد بكري مدير مدرسة أحمد زويل الثانوية بنين بدمنهور، عن عمر يناهز 56 عاما، بسبب إصابته بفيروس كورونا، داخل العناية المركزة بمستشفى صدر دمنهور.

ونعت اللجنة النقابية لمعلمي بندر دمنهور، برئاسة وهدان السيد وكافة أعضائها وكل معلمي بندر دمنهور المعلم الجليل والمربى الفاضل محمد بكرى، مدير مدرسة أحمد زويل الثانوية بنين بإدارة مركز دمنهور، سائلين الله أن يرحمه بواسع رحمته وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان.

وأعلنت المدرسة الحداد لمدة ثلاثة أيام على قائد المدرسة ومديرها محمد بكري، الذي قام بمجهوده لتحسين المدرسة والارتقاء بها وخلق الروح الطيبة بين جميع العاملين وجعل المدرسة في المراكز الأولي في جميع المجالات.

نجل مدير المدرسة يكشف وفاة والده بكورونا وإصابة والدته:

كشف الدكتور عبد الفتاح محمد الشحات، تفاصيل وفاة والده، مدير إحدى المدارس بالبحيرة، إثر إصابته بفيروس كورونا، قائلا إن الأعراض بدأت في الظهور على والده يوم 20 أكتوبر، فاشتبه بإصابته بالفيروس، وقرر الحصول على إجازة من المدرسة، لمدة يومين، ثم أجرى إشاعة مقطعية، وثبتت إصابته.

وتابع الشحات، خلال مداخله ببرنامج “التاسعة”، المذاع على شاشة التلفزيون المصري، إنه فور إثبات إصابته دخل والده في عزل منزلي، ثم بدأت حالته في التدهور يوم 31 أكتوبر، وجرى حجزه في مستشفى صدر دمنهور في العناية المركزة حتى يوم 13 نوفمبر، ثم توفي، لافتا إلى أن والده كان يعاني من أزمة قلبية، ما قد تكون سببا لزيادة عنف الفيروس معه.

وأكد أن والده كان ملتزما بالإجراءات الاحترازية، حيث كان يرتدي الكمامة، ويحرص على التباعد الاجتماعي، وغير محدد مصدر إصابته بالعدوى، لافتا إلى أن والدته أصيبت بالفيروس أيضا، وجرى حجزها في العناية المركزة منذ يوم 18 أكتوبر وحتى 13 نوفمبر.

وفاة معلمة في مدرسة بدمياط.. وأزمة تعريض حياة التلاميذ للخطر:

شهدت مدرسة التجريبية المطورة بدمياط وفاة معلمة لغة عربية متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، وقد أثار هذا الخبر الجدل ورود فعل واسعة في الشارع الدمياطي، حيذ ظهرت شكوك بذهاب المعلمة للمدرسة أثناء إصابتها بالفيروس، مما يعني تعريض حياة زملائها وتلاميذها للخطر، ولهذا السبب قرر البعض منع أطفالهم من الذهاب للمدرسة قبل معرفة رد فعل مديرية التربية والتعليم وكشف التفاصيل الحقيقية للواقعة وتطهير المدرسة وتعقيمها.

ابن المعلمة المتوفية بدمياط يطالب بحقها:

وطالب نجل المعلمة المتوفية بفيروس كورونا “محمد عبد الله”، بالتحقيق في الواقعة ومحاسبة إدارة المدرسة بعدما أن اتهمها بالإهمال في حق والدته، بينما أكدت إدارة المدرسة معاناة المعلمة الراحلة من حساسية في الصدر وقيام الادارة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.

وكتب “محمد عبدالله”، ابن المعلمة المتوفية على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:”ربنا يرحمك يا أمي أنا والدتي نجلاء هلالي مدرسة لغة عربية، كانت في المدرسة حتى الأربعاء الماضي، شعرت بتعب وأعراض ليلا، وغابت يوم الخميس خوفًا على التلاميذ والمدرسين، ويوم الجمعة ساءت حالتها، ويوم السبت والدي توجه لعمل أجازة مرضية، والمدير عملها انقطاع عن العمل، وفي ذات اليوم كشفت ويوم الأحد توجهت لمستشفى الحميات وتم حجزها وحالتها زادت سوءً.

وتابع محمد قائلًا: “إنه كان لابد من دخولها العناية المركزة، لكن لم نجد غرفة عناية، وتم نقلها يوم الأربعاء الماضي لمستشفى عزبة البرج، وتوفيت يوم الخميس، الله يرحمك يا أمي ويجمعنا بك على خير”، مطالبا بحق والدته من إدارة المدرسة”.

أخبار ذات صلة