تعليم

شوقي عن الموجة الثانية لكورونا: هنكمل السنة مهما حصل والطالب المصاب هانخرجه من الفصل

بدأت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وضع سيناريوهات عديدة حالة حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا، للحفاظ على سير العملية التعليمية بمختلف المدارس على مستوى الجمهورية، وعقد امتحانات النقل لجميع الصفوف الدراسية والشهادات الإعدادية والثانوية والفنية في مواعيدها، وتوفير ا

قالت وزارة التربية والتغليم والتعليم الفني، إنها تستعد لاحتمالات حدوث الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، وسوف تسير العملية التعليمية بجميع المحافظات وستنعقد امتحانات جميع المراحل الدراسية طبقا لمواعيدها، بجانب توفير حماية للطلاب والمعلمين والإداريين.

شوقي: لا توجد معوقات أمام استكمال السنة الدراسية

ومن جانبه، أضاف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أنَّه تم توفير أدوات التعقيم والتطهير من كمامات وكحول ولم يحدث معوقات منذ بداية العام الدراسى، رغم الظروف الصعبة المتمثلة فى انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشار طارق شوقي، إلى أنه تم توفير غرف عزل، وطبيب وزائرة صحية، بجميع مدارس الجمهورية، لمتابعة حالة الطلاب لحظة بلحظة، في أثناء سير الدراسة، وتقديم كل الإسعافات الأولية حال حدوث حالات مرضية مفاجئة، حيث أن حماية الطلاب من أهم أولويات الوزارة خلال العام الدراسي الجديد.

وأكد شوقي، أنَّ الوزارة لديها القدرة على إنجاح العام الدراسي الجديد وسط تحديات جائحة كورونا، مشيراً إلى أنَّ غرفة العمليات المركزية تتابع موقف المدارس على مدار اليوم، للتأكّد من عدم وجود أي أزمات من شأنها تهديد سير العملية التعليمية.

اختتم: ” الوزارة تتابع يومياً عن كثب جميع تطورات فيروس كورونا، وحقيقة حدوث موجة ثانية من عدمها، لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على العام الدراسي الجديد”.

تفاصيل تعامل وزارة التربية والتعليم مع أي تلميذ يصاب بكورونا داخل المدرسة:

1- في حال ثبوت ارتفاع درجة حرارة التلميذ إلى 38 درجة يتمّ إخراجه فورًا خارج الفصل الدراسي.

2- عزل التلميذ بغرفة العزل بالمدرسة حال الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا.

3- إغلاق الفصل الدراسي الذى وجد في حالة مصابة بكورونا لمدة 28 يومياً وتستمر أعمال تعقيمه يومياً والسماح للتلاميذ بالعودة مرة أخرى بعد تطهير الفصل وتعقيمه.

4- إلزام جميع التلاميذ بمختلف المدارس على ارتداء الكمامات الطبية للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

5- إخلاء الفصل الدراسي من التلاميذ حال التأكد من إصابة التلميذ بفيروس كورونا.

6- تتواصل إدارة المدرسة مع أولياء أمور التلميذ لتعرفهم بحالة ابنهم ليحضروا فورًا لاستلامه وتسهيل مهمة نقله إلى أحد مستشفيات العزل القريبة من مسكن التلميذ.

7- يكشف طبيب المدرسة على التلميذ، وفي حال شكوكه بوجود أعراض فيروس كورونا يتم السماح للتلميذ بتناول بعض الأدوية.

8- حال اشتباه التلميذ بفيروس كورونا يتم عزله داخل غرفة العزل لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة.

أخبار ذات صلة