كرازة

انتقال الأنبا باسيليوس فوزي من سوهاج وتجليسه مطرانا للكاثوليك بالمنيا.. وحزن شعبه

كشف مصدر كنسي، تجليس الأنبا باسيليوس فوزي مطران سوهاج للأقباط الكاثوليك، مطرانا للمنيا، حيث انفرد “جورنال مصر 24″، بالأنباء، وتقرر انتقال الأنبا باسيليوس لإيبارشية المنيا بعد استقالة الأنبا بطرس فهيم، والذى أعلن تخليه عن منصبه مطرانا للمنيا، وبذلك يصبح كرسي المطرانية شاغرًا، دون توضيح أسباب قرار المطران بناء على طلبه.

وقال المصدر الكنسي، فى تصريحات خاصة ل”جورنال مصر 24″، إن سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة، سوف يصدر بيانا رسميا خلال أيام يوضح تجليس نيافة الأنبا باسيليوس مطرانا لإيبارشية الأقباط الكاثوليك بالمنيا.

وفى السياق، أعرب شعب إيبارشية سوهاج عن استياؤه واعتراضه على القرار المفاجئ بانتقال مطران سوهاج الأنبا باسيليوس فوزي إلى إيبارشية المنيا، مطالبين بالوقوف عند أسباب هذه التغيرات الغير مسبوقة.

واستنكر مجموعة من رعية سوهاج بكنيسة الأقباط الكاثوليك، صمت قيادات الكنيسة وعدم الافصاح عن الأسباب أو وضع حلول أخرى، وأشاروا إلى حزنهم الشديد بسبب انتقال نيافة الأنبا باسيليوس فوزي مطران سوهاج ليصبح مطران المنيا، بسبب حب الرعية الشديد له، فحين تمت سيامة الأنبا باسيليوس مطرانا لسوهاج، أقيمت الاحتفالات والتكريمات بهذه المناسبة.

وقال أحد رعية الأقباط الكاثوليك بسوهاج: “لماذا الصمت أيضا على نشر خبر أمس أن الانبا باسيليوس أصبح مطران المنيا بقرار السنودس من امته السنودس أخباره تنشر وتعرف قبل انتهائه ونشر بيان الرسمى من الكنيسه …واخص كهنة من ايبارشية المنيا قامت بنشر تلك الأخبار ع صفحتها ع الفيس وقام باقى الناس بالمشاركة الخبر والمباركه ع صفحته.. وأيضا أشخاص وخدام مسؤولين فى كاتدرائيه يسوع الملك بالمنيا لهم مكانتهم ف الكنيسة كمسؤالين يعنى كل كلمة تتطلع منهم محسوبة عليهم من أعطى لهم الحق والتصريحات لنشر لتلك الاخبار وقاموا بعدها ف نهاية اليوم بمسح كل المنشورات وقالوا ننتظر البيان الرسمى للسنودس ….!!!”.

فيما أعرب شعب إيبارشية الأقباط الكاثوليك بالمنيا عن محبته الواسعه وتعلقه الشديد بالأنبا باسيليوس منذ أن كان كاهنا ويخدم رعيته فى المنيا، واستمرت الرعية على التواصل والزيارات الدائمة للأنبا باسيليوس رغم تجليسه مطرانا لسوهاج، وهذا يرجع إلى اعتزاز أهله ورعيته ومحبيه بشخصه المبارك.

يذكر أن، تمت سيامة الأنبا باسيليوس فوزي، مطرانا لإيبارشية الأقباط الكاثوليك بسوهاج، فى 3 أغسطس عام 2019، وسط فرح وتهليل الشعب بنوال نعمة تواجده فى الرعية، حيث يتمتع بمحبة واسأقيمت الاحتفالات والتكريمات بسيامته مطرانا لسوهاج.

جدير بالذكر، أن سينودس الكنيسة القبطيّة الكاثوليكيّة، أصدر بيانا خلال اجتماعه، بدار القديس اسطفانوس بالمعادي، مشيرا إلى أن وبعد دراسة الأمر وإصرار الأنبا بطرس فهيم على طلبه، قبل البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الإسكندرية وسائر بلاد المهجر للأقباط الكاثوليك، وبرضى السينودس؛ تخلي الأنبا بطرس عن مهامه.وتابعت الكنيسة: ينال الأنبا بطرس فهيم لقب المطران الشرفي لكرسي هيرموبوليس (المنيا) مع كافة الحقوق والواجبات وفقًا للقانون الكنسي، كما احتفظ البطريرك بمهمامة بايبارشية هيرموبوليس (المنيا) إلى أن يُجرى تجليس مطرانًا لها.وفي 29 مارس 2013، قرر سينودس الأساقفة للأقباط الكاثوليك برئاسة البطريرك الأنبا إبراهيم اسحق، تعيين المطران الأنبا بطرس فهيم مطرانًا لمطرانية المنيا للأقباط الكاثوليك، وكان التنصيب بكاتدرائية يسوع الملك بالمنيا يوم 19 أبريل 2013.

أخبار ذات صلة