تعليم

وفاة عامل بكورونا داخل مدرسة ابتدائية.. وفحص جميع العاملين

كشف مصدر بوزارة التربية والتعليم، وفاة عامل بإحدى المدارس الابتدائية الحكومية، التابعة لمديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية، قبل ساعات بسبب إصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وأوضح المصدر، أن العامل يُدعى “م. ح. م” وهو عامل خدمات بإحدى المدارس الابتدائية التابعة لإدارة القُرين التعليمية، وكان آخر توقيع له بسجلات المدرسة صبيحة يوم الأحد 12 أكتوبر الجاري، قبل أن يتغيب من اليوم التالي، ويتبين فيما بعد إصابته بالفيروس.

وبعد إصابته بفيروس كورونا، تم تحويله إلى مستشفى “القُرين” المركزي لإجراء الفحوصات اللازمة هناك بمعرفة الطب الوقائي بالمستشفى، قبل حجزه في مستشفى “حميات الزقازيق” منذ اليوم الأول للدراسة، وحتى وفاته قبل ساعات متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وفور ثبوت إصابة المتوفى بالفيروس وخضوعه للفحص والعزل اللازم، جرى توقيع الكشف الطبي على جميع العاملين بالمدرسة، ولم تثبت إيجابية إصابة أي منهم بالفيروس، فيما جرى تعقيم وتطهير المدرسة عدة مرات وانتظام العملية التعليمية يها دون أية معوقات.

ومن جانبه، اتخذ الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، اجراءات تدابير وتشديدات لا تقبل الهوان داخل كافة القطاعات، وعلى رأسها مديرية التربية والتعليم؛ لمنع تفشي وانتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا المُستجد، والتي وصفها اجتماع المسئولين داخل أروقة المحافظة بأنها ستكون موجة “شرسة” يتوقع أن تكون فيها الإصابات كبيرة وخطيرة.

أخبار ذات صلة