تعليم

غضب وزير التعليم من أولياء الأمور: يعنى نقفل المدارس وبلاش نصرف عليها؟

أعرب الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن استياؤه من مطالبة أولياء الأمور باستمرار سناتر الدروس الخصوصية مع إمكانية تقنين أوضاع تلك السناتر وخضوعها إلي المنظومة الرسمية قانونيا و ضريبيًا، مستنكرا مخاوف أولياء الأمور من زوال سناتر الدروس الخصوصية.

وقال وزير التربية والتعليم: “حقًّا لو الكلام ده كان يقال في السبعينيات كان هيبقى موضوع غريب جدا.. و أصبحنا نتحدث عن فكرة السناتر وكأنها هي بديل إلي التعليم”.

وزير التعليم لأولياء الأمور: واضح إن إحنا مش عارفين عايزين ايه بالظبط

ووجه الدكتور طارق شوقي، حديثه لأولياء الأمور، خلال حواره في برنامج “كلمة أخيرة”، مع الإعلامية “لميس الحديدي”، والذي يذاع على شاشة “ON E”: “لو عاوزين إننا نكمل في قصة السناتر نقفل المدارس بقى وبلاش إننا نصرف عليها، الناس كانت بتشتكي لنا من السناتر وهي موجودة؟ ودلوقتي بعد إلغائها بيشتكوا كمان؟، الواضح إن إحنا مش عارفين إحنا عايزين إيه بالضبط؟”.

شوقي يوضح مشكلة سناتر الدروس الخصوصية

وأوضح وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، إن المشكلة الرئيسية هي أن لا يخضع سنتر الدروس الخصوصية إلي منظومة التربية والتعليم التي يتم الإشراف عليها من قبل الوزارة.

وتابع وزير التعليم قائلا: “لا نعرف من يعطي الدروس الخصوصية بها وغالبية أولياء الأمور لا يعرفون من هؤلاء”.

مجموعات التقوية الحل البديل للدروس الخصوصية

أضافت وزارة التربية والتعليم، أن مجموعات التقوية، ستكون هي اختيارية في المواد الدراسية إلي الطلاب على مستوى المدرسة إلي صفوف النقل، وعلى مستوى الإدارة إلي الشهادتين الإعدادية والثانوية العامة، وذلك بهدف أن تحسين مستوى الطالب الدراسي في تلك المواد.

وأشارت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إلى أنه سيتم الإعلان عن المواعيد و قيمة الاشتراك وأسماء المعلمين القائمين بالتدريس بها في لوحة الإعلانات الخاصة بمجموعات التقوية.

أخبار ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق