الشأن الخارجي

كوريا الشمالية تأسف لقتل كوري جنوبى فى إطار مكافحة كورونا

قال مستشار الأمن القومي فى كوريا الجنوبية، إن كوريا الشمالية عبرت اليوم الجمعة، عن أسفها لمقتل مفقود كوري جنوبي، قائلة إن جنودها أطلقوا النار عليه في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

وأكد المسؤول في تصريحات صحفية إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بعث برسالة إلى رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، قال فيها إنه ما كان ينبغي وقوع هذا الحادث.

وفى وقت سابق، وصف زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، جنود بلاده بـ “صانعي المعجزات”، وذلك بعد نجاحهم في إعادة إعمار مناطق منكوبة بالأعاصير في جنوب غرب البلاد في وقت قياسي.

فيما أعلنت سول، أنّ القوات الكورية الشمالية أطلقت النار على مسؤول في وزارة الصيد البحري الكورية الجنوبية وأردته قتيلاً وأحرقت جثمانه، وذلك بعدما عثرت عليه في مياهها إثر فقدان أثره من على متن سفينة تابعة للوزارة، مطالبة بمحاسبة المسؤولين عن هذا “العمل الوحشي”.

وأوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في بيان، أن المسؤول البالغ من العمر 47 عاماً كان على متن سفينة دورية قرب جزيرة يونبيونغ الحدودية (غرب) حين فُقد أثره صباح الاثنين، مشيرة إلى أنّ “كوريا الشمالية عثرت على الرجل في مياهها وارتكبت عملاً وحشياً بإطلاق النار عليه وإحراق جثمانه، وفقاً لتحليل جيشنا الشامل لمعلومات استخبارية متنوعة”.

أخبار ذات صلة