كرازة

حادث سرقة بالفاتيكان.. أغرب واقعة

وقع حادث سرقة بالفاتيكان، حيث سرقت قارورة تحوي بضع قطرات من دم البابا البولندي السابق القديس يوحنا بولس الثاني، من كنيسة في مدينة سبوليتو بمنطقة أومبريا وسط إيطاليا.

وأكد موقع “فاتيكان نيوز” الإخباري، منذ قليل، أن هذه الذخائر العائدة للبابا يوحنا بولس الثاني، سرقت مساء أول أمس الأربعاء من مذبح يخلد ذكرى البابا الذي توفي عام 2005 بعد 27 عاما من توليه منصب بابا الفاتيكان، وقد فتحت قوات الأمن تحقيقا في الحادث.

وقال أسقف سبوليتو المونسينيور ريناتو بوكاردو، الذي كان مساعدا مقربا من البابا يوحنا لأعوام في الفاتيكان: “آمل أن تكون هذه الخطوة عملا سخيفا لا نية منه للإساءة. كذلك آمل ألا يكون الهدف من هذا العمل العشوائي تحقيق مكاسب مادية”.

وكان أثر البابا محفوظا بصورة مؤقتة بصندوق من الذهب والبلور بكاتدرائية سبوليتو، في انتظار نقله الشهر المقبل إلى كنيسة جديدة في منطقة أومبريا تحمل اسمه.

أخبار ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق