اقتصاد وتكنولوجياسياسة مصر

البيئة: إضافة رسوم نظافة لفاتورة الكهرباء تصل لـ 40 جنيها

قالت ياسمين فؤاد، وزير البيئة، إنه تم إنشاء جهاز لتنظيم إدارة المخلفات بقانون تنظيم إدارة المخلفات الجديد، وهو الأهم لتنظيم المخلفات بكل أنواعها، وأن القانون جاء كإطار تشريعي ينظم بين المخطط والمنفذ والمراقب.


وأشارت فؤاد، إلى أن القانون يستهدف اجتذاب المستثمرين للاستثمار في مجال القمامة وتحويل بعضا منها إلى طاقة وتطوير المخلفات، لافتة إلى أن العام الماضي بدأت وزارة التنمية المحلية في بناء البنية الأساسية لإدارة تلك المخلفات، وتم البدء في تلك الخطوة قبل إرسال القانون لمجلس النواب لإقراره.


وأكدت وزيرة البيئة، أنه سيتم إضافة رسوم النظافة على فاتورة الكهرباء وهو ما يحدث في كل دول العالم، حيث يتراوح سعر الاشتراك من جنيهين وحتى 40 جنيها، وسوف تتضمن تلك الرسوم التخلص الآمن من المخلفات من جمع ونقل ووضع في محطة وسيطة، مشيرة إلى أن الدولة والحكومة المصرية بدأت قبل خروج القانون بوضع مبلغ للبنية التحتية وصل لـ10 مليارات لإنشاء البنية التحتية لمنظومة المخلفات، والرسوم التي يتم أخذها من المواطن هي رسوم النقل من المنزل، ولتقديم خدمات جيدة كان من الضروري وجود مقابل قبل الطرح لشركات القطاع الخاص.


وتابعت: “لدينا نوعين من مقدمي الخدمة، وخلصنا شكل العقود اللي المفروض تتمضي، والمحطات بتاعة المعالجة والتدوير بيتحط فيه استثمار إما في إنشاء المصنع أو إقامة الدولة للمصنع ولكنها لن تديره، وسنتابع تنفيذ القطاع الخاص والشركات لتقديم الخدمة، وأي عامل سيكون لديه ترخيص مزاولة مهنة بالمنظومة الجديدة لإدارة المخلفات”.

واختتمت: “قدمنا 3 سنين بدأت من السنة اللي فاتت علشان نعمل محطات وسيطة لتدوير المخلفات، وأحنا بنتكلم في 4 سنوات حتى يتحقق نقلة نوعيه في الشارع المصري، وهناك مجموعة من الشركات المصرية ولأجنبية تهتم بالاستثمار في إدارة المخلفات، والمخططات اللي اتعملت في الـ27 محافظة وضعت بنية تحتية قوية تكفي لـ30 عاما في المستقبل”.

أخبار ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق