البرلمان

برلمانى يتساءل عن تطبيق التباعد بالمدراس وكيفية تكثيف الدراسة فى الأيام المحددة

طرح النائب بدير عبد العزيز موسى، عدة أسئلة بشأن كيفية ضبط آلية حضور الطلاب بالمدارس فى العام الجديد، فى ظل أزمة جائحة فيروس كورونا، وكيفية الحضور بالتناوب التى يتم الإعلان عنها، وكيف سيتم تكثيف الدراسة فى الأيام المسموح فيها بالدراسة، لمنع زيادة ظاهرة الدروس الخصوصية لتعويض أيام الدراسة، وفى نفس الوقت هل الحضور بالتناوب سيعالج أزمة عجز المعلمين فى بعض المدارس من عدمه، وكيفية ضبط عملية الحضور التباعد الاجتماعى فى ظل التكدس الطلابى، وآلية الرقابة على المدارس الخاصة فى تنفيذ التعليمات الصادرة من قبل الوزارات المعنية بمواجهة الأزمة.

وناشد عضو مجلس النواب، بضرورة وضع أكثر من خطة للتعامل مع الأمر، تشمل الحرص على مصلحة الطلاب خاصة الأطفال فى مراحل التعليم الأساسى، وطريقة التعليم، والحفاظ على الصحة العامة، وماذا عن آلية تطبيق التباعد الاجتماعى، وتهوية الفصول خاصة وأن هناك بعض المدارس بها فصول لا يوجد بها تهوية.

جدير بالذكر، أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أشار إلى أنه سيتم إقامة مؤتمر صحفى يومى الثلاثاء والأربعاء المقبلين بحضور ووزير الصحة، حول الإجراءات الكاملة بخصوص عودة الدراسة، ومصادر التعليم الخاصة بمن يملك الإنترنت ومن لا يملك إنترنت، ومن المقرر أن تبدأ الدراسة فى 17 أكتوبر، وما يتم التحدث فيه سيكون حول ملامح العام الدراسى الجديد.

وقال شوقي، خلال مداخلة مع الإعلامى عمرو أديب ببرنامج “الحكاية” الذى يذاع على قناة mbc مصر: “بنتعامل مع كل المشكلات حتى بدون ما الناس تطلب أننا نتدخل فيها، وبقول للناس إحنا مع بعض بقالنا سنين، ومش محتاجين استغاثة فى أمور بسيطة لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والجهات الرقابية، اطمئنوا واحنا عارفين كل المشاكل وبنشتغل عليها بشكل سريع وفوري، ولو فى أى تغيير هنقول عليه”.

أخبار ذات صلة