كرازة

الكنيسة الأرثوذكسية ترفع الحرمان عن جورج بباوي وتتصالح معه

كشف مصدر بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن الكنيسة رفعت الحرمان الواقع على عالم اللاهوت الدكتور جورج بباوي، والذى تم تطبيقه منذ عام 1975.

وأكد المصدر، أن قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، تواصل مع الأنبا سيرافيم أسقف أنديانا ومتشيجن وأوهايا فى أمريكا، وأرسله فى مهمة، وهى أن يذهب بنفسه ومعه القس إسطفانوس كاهن كنيسة أنديانا، إلى بيت الدكتور جورج بباوى.

وقال المصدر، إنه من المقرر أن الدكتور جورج بباوي تناول من الأسرار المقدسة، وصلى الوفد معه ليكون ذلك حلاً ومصالحة ويرفعوا عنه ثقل سنوات الرفض والعذاب والتكفير، وليخطروه أنه جزء من الكنيسة التى حرم منها منذ عام 1975، وهذه الخطوة دليل واضح على تصالح الكنيسة مع بباوي بعد 45 عامًا من الحرمان الكنسي والتقدم للأسرار الكنسية والكنيسة الأرثوذكسية.

أخبار ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق