كرازة

قرار باباوي يتبرأ من الكاهن المشلوح.. وإخطار السلطات دوليا

أصدر قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قرارا باباويا يحمل رقم 6 لسنة 2020 معلنا أن القمص رويس عزيز خليل الكاهن بالمنيا وأبو قرقاص، تم تجريده من الكهنوت، بسبب انتهاكاته العديدة التى ارتكبها، وذلك بعد التحقيق في الشكاوى التى وردت ضده وما نشر على صفحات التواصل الاجتماعي، وأعادته الكنيسة إلى اسمه العلماني يوسف عزيز خليل.

وقال البابا تواضروس في رسالة لكنائس الولايات المتحدة: “إنه بهذا القرار تنتفي صلة الكنيسة به وتخطر السلطات في مصر والولايات المتحدة بذلك فلم يعد قسًا بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية”.

الجدير بالذكر، أن هذا نتج عن انتهاكات جسيمة للكاهن المشلوح ضد فتاة من رعايا الكنيسة القبطية في الولايات المتحدة، حيث نشرت شهادة عن اعتداء جنسي عليها أثناء الطفولة عند زيارة الكاهن لأسرتها آنذاك وقد صدر قرارا من قبل بايقافه عن العمل إلا إنه لم يلتزم به مما استدعى تجريده.

وكان قداسة البابا تواضروس، أصدر في 29 فبرير 2014 قرارا بايقاف الكاهن “القمص رويس عزيز” عن الخدمة وكان وقتها منتدب للخدمة في كنيسة مارجرجس يهاملتون فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد التحقيق مع الكاهن ومواجهته وثبات صحتها.

أخبار ذات صلة