كرازة

شيخ الإنجيلية بالعبور: السيسي رسخ مبادئ المواطنة ومواجهة الكراهية والتشدد الدينى

أكد رضا البطل شيخ الكنيسة الإنجيلية بالعبور، أن المرحلة الحالية هي مرحلة البناء من أجل الوطن ويلزم أن نتشارك فيها جميعا، لتحقيق الاستقرار.

وأشاد شيخ الكنيسة الإنجيلية بالعبور، بدور الرئيس عبد الفتاح السيسى في إرساء دولة المواطنة وترسيخها لقاعدة جديدة ببناء مسجد وكنيسة في أى منطقة جديدة أو أى مشروع جديد وهو أمر لم يحدث في أى عصر من العصور السابقة، وهو يسعى دائما لتغير ثقافة جديدة تواجه ثقافة الكراهية التي عملت التيارات المتشددة على زرعها داخل المجتمع طوال العصور الماضية.

رضا البطل

وتابع البطل: “نحن نقدم كل الشكر للرئيس ونصلي من أجل أن يمنحه الرب إلهنا حماية وحكمة خاصة، وأن يحفظ بلدنا مصر وجيشنا الوطني العظيم وشرطتنا وشعبنا من كل شر، لاسيما في ظل تصاعد الأزمات الأخيرة ومحاولة قوى الشر استهداف بلادنا من عدة جهات ولكن نثق أن الله يحفظ ويبارك هذه البلاد”.

وقال رئيس الطائفة الإنجيلية كلمة خلال حفل التنصيب: “نتوجه بالشكر إلى الله أولًا على اجتماعنا الأول أثناء جائحة كورونا، كما نثمن الدور الذي قامت به الدولة المصرية وعلى رأسها سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة، والدور غير المسبوق في حماية مصر، فقد شعرنا أن لنا وطنًا يحمينا، ونصلي إلى الله من أجل حماية وسلامة بلادنا، كما نبارك ونهنئ القس جوهر عزمي وأسرته وشعب الكنيسة، بتنصيبه راعيًا للكنيسة الإنجيلية بالعبور”.

جاءت كلمة البطل خلال حفل تنصيب القس جوهر عزمي، راعيًا للكنيسة الإنجيلية بالعبور، بحضور الدكتور أندريه زكى رئيس ألطائفه وعدد من قيادات الطائفة الإنجيلية بمصر وسنودس النيل الإنجيلي،حيث قام رئيس الطائفة بتكريم المهندس أحمد عمران رئيس جهاز مدينه العبور علي دوره تنميه المدينة والقس نادي لبيب رئيس السنودس والاستاذ جابر البطل علي دوره في بناء الكنيسة وتأسيسها مع عائله البطل والقس عونى عادل ودوره في رعايه الكنيسه في الفترة الماضية.

أخبار ذات صلة