أوراق خاصةحقك يا مصريكُتاب جورنال مصر

عميد هاني المصري| ملحمة وطنية للجيش فى الحرب الكيميائة

بقلم|العميد هاني المصري

حقك يامصري..!

تابعنا بمزيد من الحزن والأسى وفاة إثنين من قادة القوات المسلحة المصرية العريقة، بسبب فيروس كورونا ونتيجة لجهود مكافحة الجيش المصرى خير أجناد الأرض، دائما فى الأزمات يرصدون ملحمة الوطنية وظهيرا وحصنا صلبا منيعا فى ظهر هذا الشعب وهذا الوطن الذى يعيش فينا كما قال مكرم عبيد “يبذلون العرق والجهد والأرواح من أجل حياة المواطنين وأمانهم وسلامهم” وخاصة ما تمر به البلاد هذه الأيام من مكافخة فيروس كورونا الذى أصاب العالم كله بالرعب.

ولكن كالعادة يخرج علينا مروجى الاشاعات وجماعات الإرهاب ليبثوا الرعب والأخبار الكاذبة فى صفوف الشعب المصرى الذى يعشق جيشه على سند من القول أن فيروس كورونا تفشى فى الجيش المصرى وأقوال أخرى مثل أن العدد كبير فى الوفيات. لذلك يعلنون كل يوم اسم أو اثنين وبالتأكيد هذا الكلام ليس له أساس من الصحة لأن المتحدث العسكرى الرسمى للقوات المسلحة، دائما ينشر الأخبار الصحيحة والسليمة والرد على الشائعات على الصفحة الرسمية للقوات المسلحة.

كما أكد أيضا الرئيس السيسى فى خطابه أثناء تكريم المرأة المصرية، على أن الدولة المصرية دائما تعلن الحقائق للشعب وخاصة أن فيروس كورونا منتشر ويصيب العالم أجمع فكيف يتم التكتم والتعتيم.

إقرأ أيضاً:

مارجريت عازر لجورنال مصر: “حكم السيسي عصر ذهبي تعيشه المرأة”

حسين موسي: فيروس كورونا واحترافية القيادة المصرية

إنهم أهل الشر وأهل الجهل يدخلون الجحور ويبثون السموم لترويع المجتمع المصرى وتهديد سلامه، ولمن يتابع الموقف نحد على سبيل المثال وليس الحصر أن ادارة الحرب الكيميائية للقوات المسلحة تقوم بعمل جلل لم تقوم به أى دولة فى العالم فى مجابهة الأزمة الحالية من تطهير مؤسسات ومبانى وشوارع ومحطات مترو الأنفاق بصورة دورية وكذلك توزيع بعض مهمات الوقاية الفردية على جهات بعينها.

وأيضا تقوم منافذ إنتاج وبيع بعينها من القوات المسلحة ببيع الكمامات والمحاليل اللازمة من المطهرات والكحول بأسعار رخيصة جدا عن مثيلتها فى الأسواق لذلك نوجه المواطنين بألا تعطى اذنك للشائعات لأن معظم النار من مستصغر الشرارة والمتابعة فقط للصفحة الرسمية للقوات المسلحة فيما يخص القوات المسلحة حفظ الله مصر وشعبها وجيشها لتظل مصر أولا وفوق الجميع.

أخبار ذات صلة