سياسة مصرسيدتيعاجل

بدور موسي: “القانون الحالي يفسد المجتمع وأدى لانتشار قطع الأرحام والزواج السري”

أكدت بدور موسى، منسق حملة كلنا نقدر بهدف تعديل قانون الأحوال الشخصية، أن هناك العديد من الظواهر على المجتمع في الفترة الأخيرة، التي تشير إلى ضرورة إقرار قانون جديد للأحوال الشخصية بدلا من القانون الحالي الذي ساهم في ضرر بالغ باستقرار الأسر.

وقالت منسق حملة كلنا نقدر، فى تصريحاتها: «لا يمر يوما بدون جرائم الأسرة التي ملأت المجتمع، بجانب ارتفاع معدلات الطلاق بشكل مرعب وملحوظ، وأيضا انتشرت ظاهرة العنوسة وأصبحت في تزايد مستمر حسب إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء».

وأضافت موسي، أن القانون الحالي به فساد، مما أدى إلى انتشار العديد من الظواهر غير المقبولة اجتماعيا ودينيا، مثل ظواهر الزواج السري والعرفي والإصابة بأمراض نفسية خاصة لدى الأطفال، وأيضا انتشار ظاهرة أطفال الشقاق.

وطالبت موسى، الحكومة بضرورة الاستعانة بدراسات معتمدة فيما يخص الآثار السلبية لقانون الأحوال الشخصية الحالي وبحث الحلول الأمثل بهدف وقف معاناة المجتمع وحالة قطع الأرحام المنتشرة فيه، لافتة إلى ضرورة تسريع البرلمان مناقشاته للقانون الجديد بدلا من المماطلة في موعد المناقشة بما لها من آثار سلبية على استقرار المجتمع.

أخبار ذات صلة