سامح شكري يشارك في الشق رفيع المستوى لمؤتمر نزع السلاح

شارك وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الثلاثاء، ببيان مسجل في الشق رفيع المستوى لمؤتمر نزع السلاح. الذي يعقد خلال الفترة من 22 إلى 26 فبراير الجاري في جنيف.

وجدد وزير الخارجية خلال البيان، تأكيده على موقف مصر حول ضرورة تحقيق تقدم في مسألة نزع السلاح النووي. ودعا الدول النووية إلى الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها في إطار معاهدة عدم الانتشار النووي.

كما استعرض جهود إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى. مشدداً على أهمية التزام المجتمع الدولي بدعم جهود إنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط.

وأبرز الوزير شكري كذلك النجاح الذي حققته الدورة الأولى للمؤتمر الأممي. حول إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى في الشرق الأوسط.

واختتم بالإشارة إلى حرص مصر على الاستمرار في المشاركة البناءة والنشطة في مؤتمر نزع السلاح. وتطلعها لتقديم المزيد من الإسهامات خلال الاجتماعات المختلفة التي تشهدها أجندة نزع السلاح هذا العام.

ومن جهته؛ أوضح السفير الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف. أن مشاركة الوزير سامح شكري في الشق رفيع المستوى لمؤتمر نزع السلاح تأتي في إطار حرص مصر على المشاركة بفعالية في أعمال مؤتمر نزع السلاح بجنيف. باعتباره المحفل الوحيد متعدد الأطراف المنوط به التفاوض على معاهدات واتفاقيات نزع السلاح الدولية. وهو المحفل الذي تتمتع مصر بعضويته منذ نشأته عام 1984.