تعيين ليندا توماس سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة

قرر مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الثلاثاء، تعيين الدبلوماسية المخضرمة ليندا توماس جرينفيلد. في منصب سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، يأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه إدارة الرئيس جو بايدن إلى أن تصبح قوة أكثر نشاطا في الهيئة العالمية. بعد أن تراجع دور واشنطن خلال عهد سلفه السابق دونالد ترامب.

والتصويت لـ ليندا توماس بنحو 78-20 صوتا، يؤكد الموافقة الجماعية من قبل مجلس الشيوخ عليها. بعد أن عانت في طفولتها من التوتر العنصري.

وقال زعماء اللجنة من الديمقراطيين والجمهوريين، في وقت سابق، إن توماس جرينفيلد – البالغة من العمر 68 عامًا. أمضت عقودًا كدبلوماسية مخضرمة بما في ذلك منصب سفير الولايات المتحدة في ليبيريا.

وتعهدت جرينفيلد في وقت سابق، بالعمل عن كثب ليس فقط مع شركاء أمريكا الأجانب. ولكن من أجل “تطوير شراكة قوية” مع المشرعين في واشنطن لدفع أجندة موحدة.

ومن المقرر أن تتولى الولايات المتحدة الرئاسة الدورية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المؤلف من 15 دولة لشهر مارس. مما يسمح للرئيس بايدن وسفير الأمم المتحدة بمتابعة أهداف الولايات المتحدة من خلال وضع جدول أعمال للقوى العالمية في المجلس.