“عمومية الصحفيين” تنتظر قرار مجلس الدولة لتحديد مصير انتخابات النقابة

تنتظر الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، قسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة. التي تنظر الطلبين المقدمين من نقيب الصحفيين والمجلس الأعلى للأعلام حول إمكانية تأجيل انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين المزمع عقدها في 5 مارس المقبل من عدمه. خاصة بعد رفض وزارة الصحة خلال الاجتماع المشترك اليوم الذي عقد بين مسؤولي الصحة والداخلية ونقابة الصحفيين إجراء انتخابات التجديد النصفي المقرر لها ٥ مارس.

وأرسل نقيب الصحفيين خطاباً إلي رئيس مجلس الدولة لطلب الرأي القانوني، حول إمكانية تأجيل انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين المزمع عقدها في 5 مارس المقبل من عدمه. كما قدم رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام طلب استطلاع الرأي القانوني بذات المضمون. حول جواز تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين في ظل الظروف التي تمر بها البلاد من انتشار جائحة كورونا.

وتضمن الطلبين الاستشارة القانونية لتأجيل الانتخابات نظرا لضيق مقر نقابة الصحفيين. وكثرة عدد الصحفيين الذين يحق لهم التصويت والبالغ عددهم نحو 7 ألاف عضو، مع انتشار جائحة كورونا.

وأرسل نقيب الصحفيين ورئيس المجلس الأعلى للأعلام الطلبين بشكل رسمي الي رئيس مجلس الدولة بصفته بتاريخ 11 فبراير الجاري. وتم إحالة الطلب الي الجمعية العمومة لقسمي الفتوى والتشريع بمجلس الدولة. وتم تحديد له جلسة 24 فبراير المقبل تمهيدًا لنظره وأصدر الرأي القانوني بشأنهما.