الطب الشرعى يكشف مفاجأة في مقتل نادين على يد سفاح الجيزة

تواصل محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمحكمة الكيلو 10.5 بالجيزة، محاكمة قذافي فراج المعروف بـ”سفاح الجيزة”، في اتهامه بقتل نادين، الطالبة بكلية الحقوق، شقيقة إحدى زوجاته.

واستمعت المحكمة إلى الطبيبة الشرعية منى حمزة شاهدة الإثبات، حيث أكدت على سحب عينات من المجنى عليها نادين ومن والدتها “ثريا” وتطابقت العينات وهو ما أثبت صلة القرابة بينهما، مشيرة إلي أنه يستحيل التطابق إلا في حالات القرابة.

كان المستشار حماده الصاوي النائب العام قد احال المتهم “قذافي فراج” إلى “محكمة الجنايات” في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي ٢٠١٥، ٢٠١٧، وإخفائه جثاميهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

وكانت “النيابة العامة” قد أقامت الدليل قِبَل المتهم في القضايا الأربعة من شهادة سبعة عشر شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير “الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية” بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة.