في زيارة هي الأولى لوزير مصري منذ سنوات.. رئيس الوزراء الإسرائيلي يستقبل طارق الملا

استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الأحد، في مقر رئاسة الوزراء بالقدس، وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، في زيارة هي الأولى لوزير مصري منذ سنوات.

ورحب نتانياهو بالوزير ، مشيدا بالتعاون بين مصر وإسرائيل في مجال الطاقة ومجالات أخرى.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن عصرا جديدا من السلام والازدهار يسود حاليا بفضل الاتفاق الإبراهيمي.

وأضاف أن هذا العصر بدأ بطبيعة الحال باتفاقية السلام التاريخية التي وقعت بين مصر وإسرائيل، ثم قال نتانياهو إن هناك تحولا يتيح يحسن الأوضاع الاقتصادية عند جميع شعوب المنطقة.

من جانبه، قال وزير البترول والثروة المعدنية ، طارق الملا، إنه تم الشروع مع وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينيتز، قبل عدة سنوات، في توسيع رقعة التعاون في مجال الطاقة، كما تعزز هذا الاتجاه عبر تشكيل منتدى غاز شرق المتوسط.

في غضون ذلك، قال وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينيتز، إن زيارة الوزير المصري تحمل أهمية تاريخية في طياتها، لأن تشكيل منتدى الغاز الاقليمي وتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر يمثلان أكثر تعاون اقتصادي أهميةً بين مصر وإسرائيل منذ التوقيع على اتفاقية السلام قبل حوالي 40 عاما”.

وحضر اللقاء أيضا كل من رئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات ووزير الطاقة والمياه يوفال شتاينيتز ورئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية مجدي جلال وسفيرة إسرائيل لدى مصر أميرة أورون والسفير المصري لدى إسرائيل خالد عزمي.