برلماني: تعديل السياسة النقدية سبب تعافى الاقتصاد المصري

قال المهندس عبد الباسط الشرقاوي، عضو مجلس النواب، إن الدولة المصرية تمكنت من التعامل بنجاح مع التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا. وهذا بشهادة المؤسسات الدولية، حيث توقع الصندوق أن يحقق النمو معدل أفضل، مع التوقع بتعافي معظم قطاعات الاقتصاد المصري. وهذا يؤكد أن الفترة السابقة شهدت تضافر الجهود وترجمة اهتمام القيادة السياسية بالمنظومة الاقتصادية على أرض الواقع.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الاقتصاد المصري يتمتع بمرونة مما جعله يتفوق على جميع التوقعات وهناك عدد من التقارير بشأن تعافى الاقتصاد المصري، وأنه من الاقتصادات الواعدة. بل وتصدر الأسواق الناشئة لتستمر النظرة الإيجابية والتفاؤلية لهذه المؤسسات لأداء الاقتصاد خلال السنوات المقبلة. وهذه النظرة الإيجابية ستساهم في الانخفاض التدريجي لمعدلات الدين العام.

وأضاف الشرقاوي، أن خطوات الإصلاح الاقتصادي ساهمت بقوة في تخفيف تأثير الآثار السلبية لفيروس كورونا وامتصاص الأزمة. كما كان لتعديل السياسة النقدية دور كبير في تخفيف الأثر الاقتصادي لأزمة كورونا. متابعا:” الفضل يعود القيادة السياسية. حيث اتخذ رئيس الجمهورية قرارا بشأن حزمة الإصلاحات الاقتصادية، والتي نجني ثمارها الآن على أرض الواقع”.