«القابضة» تدشن حملة توعية بمخاطر محطات تنقية المياه غير المرخصة بأسيوط

أطلقت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط والوادى الجديد، حملة للتوعية بمخاطر محطات التنقية الأهلية، والتى تعتمد على سحب المياه من إحدى الآبار الارتوازية أو إحدى الترع بغرض بيعها للمواطنين، دون مراعاة الاشتراطات والمعايير الصحية والبيئة.

وأكد المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط، أنه طبقاً للقانون المصري لتنظيم مياه الشرب فى مادته رقم (24).

والتي تنص على: «حظر إنشاء أو تشغيل أو إدارة أى مرفق مياه وصرف صحى بغير ترخيص يصدر بذلك من جهاز تنظيم مياه الشرب وعدم قيام أي منشأة صناعية بإنتاج مياه الشرب مرشحة– مياه النيل- بغرض البيع دون رقابة من وزارة الصحة لأنها الجهة المعنية بمراقبة مواصفات المياه التى تضخ للمواطنين».

وأضاف رئيس الشركة أن فكرة المحطات الأهلية بدأت من خلال الجمعيات الأهلية والخيرية فى الأماكن النائية، ولم يكن هدفها الربح، ولكن فى الفترة الحالية أصبحت وسيلة للتكسب واستغلال المواطنين، فضلاً عن أن القائمين بهذه المحطات غير مؤهلين أو حاصلين على شهادات صحية تفيد خلوهم من الأمراض المعدية.

وأوضح أن الحملة التي أطلقتها الشركة تستهدف منطقة ديروط لتوعية المواطنين بمخاطر الاعتماد على مثل هذا المياه غير المعالجة كيميائياً وبكترولوجياً والتى لم يضف إليها أى مواد كيميائية للتنقية (شبه – كلور) والتى تؤثر بالسلب على جودة المياه المنتجة.

والجدير بالذكر، استعدادات الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، خلال الأيام الماضية، والتى شهدت موجة من الطقس السيئ، وذلك داخل جميع فروع الشركة بالمحافظات.

ومن ضمن تلك الاستعدادات، الانتهاء من تطهير جميع بالوعات الأمطار قبل سقوط الأمطار واستمرار تطهيرها بصفة مستمرة، إصلاح أي تلفيات ببالوعات الأمطار وتركيب أغطية لها.

تطهير الشبكات والمجمعات وبيارات محطات الرفع لزيادة طاقتها الاستيعابية، صيانة ورفع كفاءة محطات الرفع الكبرى التى تستقبل التصرفات من المجمعات الرئيسية، ومراجعة وحدات التوليد الاحتياطية، بالإضافة إلى تمركز للشفاطات والمعدات والسيارات (لتغطية المحاور الرئيسية والميادين ومنازل ومطالع الكبارى، وتتمركز المعدات فى الأماكن المتوقع تجمع المياه بها من واقع الخبرات السابقة).

تجهيز عدد من البدالات والطلمبات الغاطسة لتغطية المناطق الساخنة.

والتنسيق المستمر مع هيئة الأرصاد الجوية لمعرفة التنبؤات والتوقعات المحتملة لسقوط الأمطار ومدى كثافتها.