تنسيقية شباب الأحزاب توقع أول بروتوكول مع «ويليس» العالمية لتطوير مهارات القيادات

قال أحمد فتحي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن التنسيقية هي أول كيان سياسي في مصر يوقع بروتوكولا مع شركة «ويليس تاورز واتسون» العالمية، لتطوير مهارات القيادات، إذ دربت «التنسيقية» أعضاءها على تدريب النواب الجدد، من أجل تحقيق الفائدة للمواطنين والدولة المصرية: «لازم نبقى عارفين العضو هيقدر يتخذ قرار ويشتغل في فريق عمل».

من جهته، قال حامد مبروك، رئيس شركة ويليس تاورز واتسون في مصر، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية سارة حازم، مقدمة برنامج «اليوم» الذي يعرض عبر شاشة «DMC»، إن الشركة لها باع طويل في تطوير القيادة، ووقعت أول بروتوكول مع أول كيان غير هادف للربح في مصر: «نعمل على تطوير قدرات الأفراد، ونحدد ما إذا كان الشخص يناسب المنصب المرشح إليه والقدرات التي يحتاجها في الفترة المقبلة».

وتابع: «شاركنا في اختيار الكوادر في عدد من الدول العربية، واستخدام هذه الأداة سيكون له دور كبير في اختيار الشخصيات الأنسب والأفضل في مكانها».

وأوضح أحمد فتحي، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، «نريد استخدام هذه الأداة لتقييم الشخص وتحديد ما إذا كانت مناسبة لهذا المكان أم لا، والأسئلة لا تحتوي على الاختيار بين صح وخطأ».

وفي وقت سابق، أكد حامد مبروك، رئيس مجلس إدارة الشركة، على سعادته من أجل الشراكة مع كيان سياسي واعد مثل التنسيقية، وذلك خلال مؤتمر توقيع تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، البروتوكول، مشددًا على أن الهدف هو المساعدة في تشكيل تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.