أول تعليق من جامعة سوهاج على تصريحات تامر أمين المسيئة لـ “الصعايدة”

أدانت جامعة سوهاج، اليوم السبت، تصريحات الإعلامي تامر أمين عبر فضائية “النهار” بحق أبناء الصعيد. مؤكدةً أن مصر مجتمع واحد رافضة أي تجاوز في حق أبناء الصعيد.

وقالت الجامعة، في بيان صادر عن المركز الإعلامي للجامعة: “إيمانا منها بمسئوليتها المجتمعية التربوية منها والتعليمية والخدمية. وبوصفها أحد منارات العلم والنور بصعيد مصر العزيز، تحتضن. وتربي وتعلم مئات الآلاف من الطلبة والطالبات، عبر السنوات الماضية والحالية والمقبلة”.

وترفض الجامعة، برئاسة الدكتور أحمد عزيز، وبكل هيئتها التدريسية والعاملين والطلاب. وتدين بشدة تصريحات خرجت من منبر إعلامي كان يجب أن يكون أشد حرصا وخوفًا على جزء عزيز من الوطن. وأن ما تفوه به تامر أمين في حق أبناء وبنات الصعيد لا ينم عن واقع كما قال. إنما يدل على فشل وفلس وجهل وتضليل لا ينعكس إلا على قائله.

وتتساءل الجامعة؛ لماذا كل تلك الافتراءات التي جاءت على لسان المدعو المذيع؟. ألم يدرك ما قاله رئيس الدولة في حق أهل الصعيد عندما ضرب بهم المثل والقدوة في الحق والرجولة والكرامة. والأخلاق والصبر لتحقيق الأهداف.

وأكدت: “كنا لا نحب أن نتحدث في مثل تلك الاتجاهات، ولكن كان لزامًا على الجامعة. أن تعلن وبكل وضوح أنها لن تسكت على أي إهانة أو تجاوز في حق أبنائها”.

واختتمت الجامعة بيانها: “لمن لا يعرف المجتمع الصعيدي تصفحوا كتب التاريخ لتعلموا أن مصر كتلة واحدة شمالها كجنوبها. وشرقها كغربها، وأبنائها أصحاب عزة وكرامة وكبرياء”.

وكانت ردة فعل عنيفة واجهت الإعلامي تامر أمين بعدما أخطأ في حق “الصعايدة والفلاحين”. والذي تسبب في إيقاف برنامجه بأمر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وتحويله للتحقيق. في أكثر من جهة مسؤولة ليتم محاسبته على التصريح الذي أغضب أهالي الصعيد والريف.