بهذا الكلمات.. تامر أمين يعتذر عن إهانته لأهالي الصعيد

تقدّم الإعلامي تامر أمين، بالاعتذار عن إهانته لأهالي الصعيد في برنامجه، وقال في فيديو صباح اليوم الجمعة: “أقدم اعتذار واضح وصريح لا لبس فيه لكل أهالينا في الصعيد وفى كل مكان بمصر. اللي زعلانين مني، أنا لا هكابر ولا هآوح، أنا من الناس اللي بتعتذر لما تحس إن الناس زعلانة منها. حتى لو كانت نيتي يعلم بيها ربنا نيتي خير وكان الهدف هو المصلحة العامة”.

وتابع: “أنا أكتر حاجة تضايقني في الدنيا إن واحد صعيدي بس أو واحدة صعيدية بس يزعلوا مني. وأنا من أكتر المؤمنين بالصعيد واحترام الصعيد وعزة نفس الصعيد وكرامة الصعيد وأصل الصعيد. صعيد مصر هما أصل مصر اللي طلعولنا الناس المفكرين والأدباء والناس الشريفة المحترمة”.

وتابع أمين: “والله ما اقصدتش الإهانة أبدأ، ودي آخر حاجة تيجي على دماغي، وآخر حاجة في الدنيا إن يبقى حد صعيدي زعلان مني. فأنا بقول لكل صعيدي وصعيدية جزمتكم على راسي من فوق، وأنا ابنكم وأنا ابن ريف مصر. ونسايبي أساسًا من الصعيد مرات أخويا من الصعيد وبتشرف بيها وبالنسب دا”.

واستكمل: “أرجوكم متزعلوش مني وحتى لو كان قصدي خير بس لو واحد فيكم بس زعلان انا بقوله حقك عليا. وأنا آسف في اعتذار صريح وهذا الاعتذار سينشر في كل مكان”.

وقررت هيئة مكتب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وقف برنامج الإعلامي تامر أمين إلى حين استدعائه والتحقيق معه يوم الأحد المقبل. والتأكيد على ضرورة الالتزام بمدونات النشر التي تحض على تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية. وأكد المجلس الاحترام الكامل لأهالي الصعيد الذين يمثلون الشهامة والمروءة والرجولة.