بتوجيهات الرئيس.. معلومات لا تعرفها عن مبادرة “حياة كريمة”

في ظل اهتمام القيادة السياسية الحالية بالتطوير والتنمية وتحسين البنية التحتية للبلاد، تستهدف المرحلة الثانية من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي “حياة كريمة”، تطوير جميع قرى مصر، لدعم الأسر الأولى بالرعاية.

ويستعرض التقرير التالي، معلومات جديدة عن المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة.

١. تستهدف المرحلة الثانية من مبادرة حياة كريمة، تطوير جميع قرى مصر.

٢. وتقوم المبادرة على شراكة بشقين الأول تطوعي وهي مؤسسة حياة كريمة ويقودها مجموعة من شباب البرنامج الرئاسي. وهناك إدارة لتلقى المساهمات من القطاع الخاص.

٣. وتهدف المبادرة في مرحلتها الثانية، استثمارات التضامن الاجتماعي بدعم الأسر الأولى بالرعاية. ومضاعفة قيمة المخصصات الاقتصادية، إضافةً لدعم المشروعات الصغيرة في القرى المستهدفة.

٤. كما تستهدف مضاعفة حجم الاستثمارات، في عدة قطاعات مثل مياه الشرب والصرف الصحي. ومشروعات الصحة والتعليم من خلال بناء المدارس الجديدة ومراكز الشباب والوحدات الصحية.

٦. سيتم العمل فى 1440 قرية وأغلبها مركزة فى محافظات الوجه القبلي.

المرحلة الأولى

وحققت المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة، نجاحًا كبيرًا في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في القرى التي طبقت فيها. من خلال عدد من المشروعات في القطاعات الحيوية الخدمية.

وتشمل المخرجات الرئيسية للمرحلة الأولى من المبادرة، توفير 400 مليون جنيه قروض لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة،. إلى جانب 10 ملايين جنيه لتوفير تدريب مهني وحرفي لمواطني القرى المستهدفة.

كما تم توصيل مياه الشرب النقية لـ 88 قرية، يسكنها 1.396 مليون مواطن، بقيمة 127.9 مليون جنيه.

تكاليف المرحلة الأولى

بلغت تكلفة مشروعات المرحلة الأولى من المبادرة حتى ديسمبر 2020، التي تتضمن 143 قرية فى مختلف المحافظات المستهدفة. 3.85 مليار جنيه، حيث تم الانتهاء من تنفيذ أكثر من 61% من المشروعات. ويصل متوسط نسبة التنفيذ بالمشروعات المتبقية إلى 75%.

وتسير مشروعات مبادرة “حياة كريمة” وفقًا لما هو مخطط لها، ولم تتأثر بالإجراءات الاحترازية. وسيتم تسليم المشروعات في التوقيتات الزمنية المحددة سلفًا.

كما يبلغ عدد مشروعات الإدارة المحلية التي تنفذ من خلال دواوين عموم المحافظات نحو 356 مشروعاً. وتشمل (مشروعات الطرق – الإنارة العامة والكهرباء – النظافة والتجميل وصيانة البنية التحتية وتحسين البيئة – الطب البيطري والمجازر – الخدمات الشبابية). حيث يبلغ متوسط نسبة التنفيذ الفنية في هذه المشروعات حوالي 65% حتى الآن.