انطلاق مسابقة خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي في البحرين

تنطلق منافسات النسخة الثالثة من مسابقة خالد بن حمد للابتكار في الذكاء الاصطناعي. والتي تنظمها كلية البحرين التقنية “بوليتكنك البحرين” بالتعاون مع المكتب الإعلامي للشيخ خالد بن حمد بن عيسى آل خليفة وشركة مايكروسوفت. “تحت شعار لنبتكر للمستقبل” بمشاركة أكثر من 100 فريق حيث تأتي إقامة هذه المسابقة ضمن مبادرات خالد بن حمد الداعمة للمجال العلمي.

وبحسب صحيفة الوطن البحرينية، جرى حفل افتتاح افتراضي لهذه النسخة، وذلك اتباعًا للإجراءات الاحترازية لمكافحة جائحة كورونا كوفيد 19. وخلال الحفل، قدم خبير الذكاء الاصطناعي من شركة مايكروسوفت فراس بو فخرالدين. للمشاركين تفاصيل المسابقة في نسختها الثالثة. حيث حددت اللجنة المنظمة 5 أسابيع للانتهاء من المشاريع التي سيشاركون من خلالها بمنافسات هذه المسابقة.

ومن جانبه؛ أعرب نائب الرئيس التنفيذي للموارد والجودة بكلية البوليتكنك رئيس اللجنة العليا للمسابقة الشيخ علي بن عبدالرحمن آل خليفة عن بالغ سعادته لبدء المنافسة. التي يزيدها حماسًا وقوة هذا العام، تضاعف عدد المشاركين. مما يدل على نجاح المسابقة في بلوغ أهدافها من ناحية استقطاب أكبر عدد من المتنافسين. وتشجيع الطلبة على اكتشاف ما يملكونه من مهارات تكنولوجية وإبداع. وتوظيف هذه الإمكانات بالاتجاه الذي يجعلهم مؤهلين للمنافسة والفوز، الأمر الذي سيفيدهم في رحلتهم الأكاديمية والمهنية.

وأشار إلى أنه تم تنظيم المسابقة من أجل توفير منصة للمشاركين المتحمسين لتبادل أفكارهم ومعلوماتهم وخبراتهم مع خبراء الذكاء الاصطناعي ولجنة التحكيم. وكنتيجة لذلك، سيختبر المشروع الذي سينتجونه في غضون الأسابيع الخمسة المقبلة إبداعهم ومعرفتهم لحل مشاكل العالم الحقيقي. آملا أن يتم تبني مشاريع أو اختراعات الذكاء الاصطناعي هذه من قبل المؤسسات العامة أو الخاصة في المملكة.

وتختبر المسابقة قدرات المشاركين على إنشاء مشاريع مبتكرة تستخدم واحدة من خدمات الحوسبة السحابية لشركة مايكروسوفت. وهي مفتوحة لكل من طلبة الجامعات والمدارس الثانوية على ألا تتجاوز أعمارهم الـ 25 سنة. وسيكون لدى الفرق المشاركة “كل فريق مكون من 2 إلى 4 أعضاء، اثنان منهم من المهنيين”. خمسة أسابيع للعمل على المشروع، كما ستكون هناك ورش عمل، لدعم المشاركين خلال هذه الأسابيع.