انستغرام تحذف حساب روبرت فرانسيس كينيدي جونيور

ألغت شركة إنستغرام حساب روبرت فرانسيس كينيدي جونيور، لمشاركته ونشره ادّعاءات كاذبة حول فيروس كورونا وسلامة اللّقاحات بشكل متكرر.

امتهن روبرت كينيدي جونيور، ابن شقيق الرئيس السابق جون كينيدي، مهنة المحاماة، وهو معارض لفكرة التطعيم، ما نتج عن خلافٍ مع أفراد أسرته بسبب وجهات نظره العامّة.

وأكّدت شركة فيسبوك أنّها أزالت الحساب الشخصي لكينيدي، لنشره معلومات خاطئة عن لقاح كوفيد-19.