نهاية الشوط الأول بين الزمالك والإسماعيلى بالتعادل السلبي

انتهى الشوط الأول من مباراة الزمالك أمام نظيره الإسماعيلي، كما بدأ على وقع التعادل السلبي في القمة الكروية التي تجمع الفريقين، اليوم، الأربعاء، على استاد القاهرة الدولي، ضمن منافسات الأسبوع الثالث عشر لمسابقة الدوري الممتاز هذا الموسم.

وجاء تشكيل الزمالك كالتالي: حراسة المرمي: محمد أبو جبل، ورباعي الدفاع، محمود علاء، محمود حمدي “الونش”، أحمد فتوح، حازم إمام، وفي الوسط: طارق حامد، إمام عاشور، يوسف إبراهيم “أوباما”، أحمد سيد “زيزو”، محمود عبد الرازق “شيكابالا، ومهاجم وحيد هو سيف الجزيري.

ويتواجد على مقاعد البدلاء كلا من، محمود عبد الرحيم “جنش” ومحمد عبد الغني وعبد الله جمعة وفرجاني ساسي ومحمد أشرف “روقا” وأشرف بن شرقي وحميد أحداد ومروان حمدي وأسامة فيصل.

فيما جاء تشكيل الاسماعيلي كالتالي: محمد فوزى في حراسة المرمى، فى الدفاع عبد الله جمعة، مروان صحراوى، أحمد كاستلو، حسين السيد، وفى الوسط محمد صادق، محمد عادل، محمد حسن، محمد الشامي، وفى الهجوم شكرى نجيب، شيلونجو.

بدأت المباراة سريعة من الطرفين وتواجد لاعبو الإسماعيلي بشكل مكثف في نصف ملعب الزمالك وطالب الفريق الأصفر بضربة جزاء في الدقيقة السادسة لصالح محمد صادق بعد دفعة من أحمد أبو الفتوح، لكن الحكم لم ينصاع لمطالبهم.

وتعرض طارق حامد لإصابة خفيفة في الدقيقة السادسة، وسقط على أرض الملعب لكنه وقف على قدمه مرة أخرى، واستأنف الحكم اللقاء بعدما توقف لثواني معدودة.

رد الزمالك المؤثر والفعال تأخر لمدة 12 دقيقة من بداية اللقاء، فاستغل اندفاعات الدراويش وشكل هجمة منظمة من الجبهة اليسرى عن طريق أبو الفتوح، لكن استبسال لاعبو الإسماعيلي وقفت بالمرصاد للمحاولات البيضاء.

عاود الإسماعيلي الهجوم السريع على دفاعات الزمالك واضاع الثنائي شيلونجو وشكري فرصة التقدم في الدقيقة 14 من زمن المباراة، لكن أخطر هجمات اللقاء جاءت من اقدام سيف الدين الجزيري بالدقيقة 22، والذي سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس محمد فوزي انبرى لها مبعدا الخطورة عن مرماه ومحافظا على أمال الإسماعيلي في خطف هدف التقدم.

اجمالا كان الإسماعيلي الأكثر خطورة وسيطرة، والأفضل هجوما من الزمالك في أول 30 دقيقة، فيما اكتفى الزمالك بأن يكون رد فعل، مستغلا المساحات الكبيرة خلف ظهيري الدراويش.

ومن خطأ فادح لـ أبو جبل انفرد محمد الشامى بمرمى الزمالك وتباطئ في انهاء الهجمة وأضاع أسهل فرصة سانحة للتسجيل ووضع الإسماعيلي في النتيجة.

واشهر الحكم البطاقة الصفراء لشكري نجيب لاعب الدراويش بعد عدة تدخلات والتحامات بها تهور، فيما انحصر اللعب في وسط الملعب واعتمد الفريقان على التسديد من بعيد.

وشهدت أخر خمس دقائق مناوشات خفيفة بين حسين السيد ظهير أيسر الإسماعيلي وشيكابالا صانع ألعاب الزمالك، لكنها لم تستدعي تدخل الحكم بقرارات إدارية.

وأجرى الإسماعيلي تغييرا اضطراريا بخروج محمد حسن لاعب الوسط ونزول عماد حمدي في الدقيقة 43 من زمن اللقاء.

وتعاطف القائم الأيمن للزمالك مع الحارس محمد ابو جيل بعد رأسية قوية من شيلونجو لينتهي الشوط الأول على نتيجة البياض بين الفريقين.

ويتصدر الزمالك قمة جدول الدوري المصري برصيد 26 نقطة بعدما لعب 11 مباراة فاز في 8 لقاءات وتعادل مرتين وخسر لقاء وحيد أمام غزل المحلة وسجل لاعبيه 19 هدف وتلقت شباكه 5 أهداف ومازال لديه لقاء مؤجل مع غريمه الأهلى، في المقابل يحتل الدراويش المركز السابع عشر برصيد 8 نقاط بعدما خاض 11 مباراة فاز فى لقاء وتعادل فى خمس مواجهات وخسر مثلها وسجل لاعبوه 10 أهداف وتلقت شباكه 15 هدفا.