تونس تكشف عن آخر تطورات ملف النفايات الإيطالية

أعلنت وزارة الشؤون المحلية والبيئة في تونس، أن سلطات مقاطعة كمبانيا الإيطالية أصدرت قرار يقضي بمطالبة الشركة الإيطالية بإرجاع النفايات، خلال 90 يوما بدءا من الـ9 من ديسمبر 2020.

وجاء في بيان الوزارة: “في إطار متابعة تطورات ملف النفايات المصدرة من إيطاليا ونتيجة للمجهودات المبذولة بعد تقديم السلطات التونسية للحجج والأدلة والمعطيات حول التجاوزات التي شهدها الملف في خرق لمقتضيات الاتفاقيات والتشريعات الدولية الجاري بها العمل وخاصة منها اتفاقية بازل واتفاقية باماكو، وفي إطار تمسك بلادنا بضرورة إرجاع النفايات الى مصدرها، تولت السلطة الجهوية الإيطالية بمقاطعة كمبانيا المعنية بهذه العملية إصدار قرار يقضي بمطالبة الشركة الإيطالية بارجاع النفايات، في أجل 90 يوما بداية من تاريخ 9 ديسمبر 2020، وفقا لمقتضيات اتفاقية بازل”.

وأكدت: “السلطات الإيطالية أعلنت التزامها بالقيام بكل الإجراءات لشحن وإرجاع النفايات إلى البلد المصدر في صورة عدم امتثال الشركة لهذا القرار”.

وأوضحت، أنها “ستقوم بالإعلام تباعا عن كل المستجدات المتعلقة بهذا الملف في بيانات لاحقة”.

وحجزت الجمارك التونسية نهاية شهر يوليو الماضي عشرات حاويات النفايات المنزلية قادمة من إيطاليا، ما أثار شبهات فساد، لا سيما وأن القانون التونسي يحظر توريد هذا النوع من النفايات “الخطرة”.

وقامت شركة “سوريبلاست” بعملية التوريد عقب أسابيع فقط من إعادة تفعيل نشاطها بعد انقطاع طويل، وهي تملك ترخيصا يخولها إعادة تدوير نفايات بلاستيكية صناعية وتصديرها.