برلماني: مبادرات الرئيس الصحية طوق النجاة للأسر الفقيرة

قال الدكتور سامي فتحي سوس، عضو مجلس النواب والقيادي بحزب مستقبل وطن، إنه تم رفع كفاءة منظومة الرعاية الصحية منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي في عام 2014. والتي عززت من قدرات الدولة في دعم صحة المواطن.

وأكد سوس، في بيان له اليوم، أن الدولة تعمل وفق رؤية شاملة ومنهجية، على النهوض بالمنظومة الصحية والارتقاء بمستوى كافة الخدمات المقدمة إلى المواطنين في هذا الشأن استنادا إلى أعلى المعايير العالمية. موضحا أن ذلك يعد بعدًا استراتيجياً تسعى القيادة السياسية لتحقيقه في أسرع وقت ممكن.

وأشار عضو مجلس النواب، إلي أن إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي، التشغيل التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بـ3 محافظات بالمرحلة الأولى للمنظومة يعد نقلة نوعية لم تشهدها مصر. ويؤكد اهتمامه الشديد بتطوير المنظومة، وكان حلم كبير انتظره جموع المواطنين لسنوات طويلة.

وأضاف سوس، أن مصر سوف تكون أول دولة تقدم التأمين الصحي الشامل بمنطقة شمال إفريقيا. واتخذت الدولة خطوات جادة لتطبيق معايير سلامة المرضى ضمن المنظومة. وإعادة تأهيل البنية التحتية ورفع كفاءة المستشفيات.

ولفت النائب إلي أن المبادرات الصحية التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال الفترة الماضية من بينها 100 مليون صحة. والقضاء على فيروس سي، ودعم صحة المرأة المصرية، والقضاء على قوائم انتظار العمليات الجراحية. ساهمت في الكشف المبكر عن الأمراض وخصوصا المزمنة، وكانت بمثابة طوق النجاة للأسر الفقيرة .