وزيرة الصحة: سنوات السيسي غيّرت مفهوم الخدمة الصحية لتصبح شاملة

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن ما حدث خلال السنوات الماضية، غيّر مفهوم الخدمة الصحية المقدمة للمواطنين، وأصبحت شاملة، كما غيّر مفهوم الوقاية والحماية، والمسح للسكان من الأمراض، فأصبحت وزارة الصحة ليست مكانا لتلقي العلاج فقط، ولكن لمنع الأمراض أيضا.

وأضافت «زايد»، في مداخلة هاتفية مع برنامج «التاسعة» المذاع على القناة الأولى بالتلفزيون المصري، الثلاثاء، أن كل هذه الأمور جاءت بفضل التعاون مع باقي الزملاء في الوزارة، موضحة: «أنا محظوظة بالعمل معاهم، والعمل مع رئيس الوزراء، وكلنا محظوظين بالرئيس الذي أولى ملف الصحة اهتماما تاريخيا».

وتابعت وزيرة الصحة والسكان، أن الافتتاحات التي نفذها الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعتبر تأصيلا لتغيير حقيقي على الأرض، وتنقل الدولة إلى العمل المؤسسي لمبادرات الصحة العامة، وقريبا ستكون هناك مبادرات صحية يحتاجها المجتمع، وحاليا نرى تطبيقا حقيقيا لمنظومة التأمين الصحي في 4 محافظات، والوزارة لا تسير وفق المعدل الزمني الذي أعلنته أمام مجلس النواب، ولكن تسبقه.

وأوضحت أن هناك نقلات في الملف الطبي، مثل تصنيع البلازما، وبناء المستشفيات، مشددة على أنه لأول مرة في مجال الصحة يتم تدشين هذا الزخم من الافتتاحات الرئاسية، وافتتاحات اليوم تصل قيمتها إلى حوالي 40 مليار جنيه في كل النواحي.