أبرزها “تحية للأطقم الطبية”.. رسائل الرئيس السيسي خلال افتتاح “مجمع الإسماعيلية الطبي”

وصل، الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الثلاثاء، إلى المجمع الطبي المتكامل بمحافظة الإسماعيلية، استعدادًا للافتتاح الرسمي. وذلك ضمن عدد من المشروعات سيتم افتتاحها في قطاع الصحة.

وأكد السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن مجمع الإسماعيلية الطبي يضم مجموعة من المراكز العلاجية المتكاملة في التخصصات المختلفة. وأقسام الطوارئ لتقديم الخدمات الطبية لأبناء المحافظة وفق أحدث معايير الاعتماد والجودة العالمية. بالإضافة إلى أنه يعد مركزًا رئيسيًا ضمن برنامج التأمين الصحي المتكامل للمواطنين بالمحافظة.

ويأتي ذلك في إطار منظومة التأمين الصحي الشامل المخطط إنشاؤها وتعميمها على مستوى الجمهورية. لتوفير الرعاية الصحية المتكاملة وفقًا لأعلى المعايير الطبية لجميع المصريين على مستوى الجمهورية.

تخطي جائحة كورونا

وكشف الرئيس السيسي عن سر تأثر مصر بدرجة أقل عن غيرها من الدول بفيروس كورونا. قائلا: “إن المصريين مكانوش ملتزمين أوي يعني لكن رغم ده ورغم إننا مقفلناش البلد عملنا توازن”.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال افتتاحه مجمع الإسماعيلية الطبي، أن مجهودات الدولة المصرية في إدارة الأزمة. والكشف المبكر عن الأمراض المزمنة، هو السبب الأول لتخطي هذه الجائحة.

أنقذنا حياة 200 ألف مواطن

كما أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مبادرة القضاء على فيروس سي ساهمت في الحفاظ على المواطنين خلال جائحة كورونا. مضيفًا: “مستعد أعيد الـ70 مليون تاني للقضاء على فيروس سي مرة اخرى”.

وأضاف السيسي: “كان هناك 2 مليون مواطن يعانون من فيروس سي قبل إطلاق المبادرة الخاصة بالقضاء على الفيروس. وكان سيموت منهم 200 ألف مواطن لو كانوا دخلوا جائحة كورونا وهم مصابين بفيروس سي”.

وتابع إنه تم عمل 475 ألف عملية من قبل جائحة كورونا كانت كلهم حالات صعبة للمواطنين. بالإضافة إلى أكثر من 300 ألف عملية من قوائم الانتظار تم عملها خلال جائحة كورونا. مؤكدًا أنه عند طرح المبادرات الطبية كنا نرى قدرات الدولة.

حق الموطن في المعارضة

وقال الرئيس السيسي: “إن كلمة حقوق الإنسان استوقفتني جدًا خلال كلمة الدكتورة هالة زايد. والمسار السياسي اللى موجود مش هو فقط دليل على حقوق المواطن”.

وأضاف الرئيس السيسي، أنه من حق المواطن أن يعارض وأن يعبر عن رأيه. ولكن الهدف من التعبير هو تحسين أحوال الناس وحياتهم.

وتابع: “إحنا بنقبل أى معارض بس بشرط يكون فاهم هو بيقول إيه”. لافتا إلى أنه إذا كانت الدولة المصرية جادة جدًا فى مواجهة تحدياتها سيخف العبء الكبير على الرأي والمعارضة.

رسالة للأطقم الطبية

وقاطع الرئيس السيسي، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة حديثها أثناء كلمتها خلال افتتاح المجمع الطبي المتكامل بمحافظة الإسماعيلية، لتوجيه التحية للأطقم الطبية.

وقال السيسي: “معلش يا دكتورة هالة هنقف هنا علشان نوجه التحية والتقدير للعاملين في القطاع الطبي. سواء الذين استشهدوا أو الذين مستمرين لمواجهة الجائحة وحماية الشعب المصري من هذا الوباء العالمي”.

مشاكل السمع للأطفال

كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة المصرية جادة وأمينة جدًا في مواجهة تحدياتها. لافتاً إلى أن واحدًا من الموضوعات الصحية التي تم عرضها عليه بشأن الكشف المبكر على الأطفال لمواجهة ضعف السمع وعمل القوقعة. وهي إشكالية تنتج لعدم الكشف المبكر على الأطفال. وردت عليه الدكتورة هالة زايد قائلة إن زرع القوقعة يكون حتى سن 5 سنوات ويحتاج جلسات تخاطب سنتين.

وأضاف الرئيس: “الدولة قامت بالاستجابة السريعة للحصول على الجهاز الخاص بالكشف على الأطفال فور ولادتهم لتحديد إذا كان هناك مشكلة بالسمع أم لا. نستطيع معالجة المسألة بشكل أفضل وأسرع”، معقبًا: “مقولتش معندناش ميزانية، لا ده حق كل حد من أبناء المصريين، ده حق ابن بنتي وابن ابني”.

وأوضح أنه تم تدبير الجهاز، لافتا إلى مشكلة وبعض الشائعات عن مستشفى بهية أنه غير قادر على معالجة إلا عدد قليل من حالات سرطان الثدي. مؤكدا: “الفكرة مش بس إننا نستهدف المشكلة، لا كمان تشكيل ثقافة لدى سيدات مصر. وذلك من خلال حملات الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأن تداركه مبكرا أفضل، ويعافيهم من تداعيات صعبة”.

وذكر الرئيس السيسي أنه تم إطلاق حملات التوعية بسرطان الثدي “بشكل مناسب ومش فج عشان ميجرحش حد. وعشان الناس تقبل”.

أول تعليق على وفاة الأطباء

وأكد الرئيس السيسي، أنه يجب علينا كمجتمع أن نعمل على الحد من النمو السكاني وأن نتحدث في تلك المشكلة باستفاضة. لافتًا إلى أن كل 2 مليون مولود جديد سيكلف الدولة مبلغ ضخم سنويًا من بناء مستشفى وإدارتها وتشغيلها وغيرها من الخدمات.

وأضاف السيسي، أنه الحقيقة أن الناس فى قطاع التعليم لا يتقاضون مرتبا جيداً وذلك نتيجة للنمو السكاني الذى يلتهم الموارد. مشيرًا إلى أنه يتم العمل على تحسين أوضاعهم.

وتابع الأطباء المتوفين نتيجة الإصابة بجائحة كورونا خلال العمل نصيبهم عند ربنا، ونحن كبشر لا نستطيع تعويضهم. ولكننا كدولة نحاول أن نعوضهم بمقابل جيد ولكنا لن نستطيع أن نعوضهم مع الزيادة المطردة فى السكان سنويًا.

تحذير من الزيادة السكانية

كما قال الرئيس السيسي، إن الكثيرين يرون أن الأمور لا تتحسن للأفضل ويقولون إن السبب في ذلك الحكومة. مشيدا بأداء الحكومة الحالية.

وأضاف الرئيس السيسي: “أنا لا أدافع عن أحد لا الحكومة دى ولا الحكومات السابقة لغاية 20 سنة فاتوا. الحكومة الحالية آه ممكن تكون أفضل شوية”.

وأوضح السيسي، أن موضوع النمو السكانى يعتبر من الموضوعات المهمة جدا. متابعا: “من فضلكم ساعدونا فيه وتفهموا كويس أوى، وصدقنى أكتر من طفلين مشكلة كبيرة جدا”.