ما حقيقة فرض رسوم جديدة على فاتورة الكهرباء؟.. الوزارة تجيب

أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن ما تردد في الآونة الأخيرة حول قيام وزارة الكهرباء بفرض رسوم جديدة. أو ضرائب على فاتورة الكهرباء لصالح تطوير ماسبيرو لا أساس له من الصحة.

وقال المصدر، إن رسوم ماسبيرو نسبتها ضئيلة للغاية وموجودة في فاتورة الكهرباء منذ سنوات بالفعل ولم يتم تغييرها أو زيادتها .

وأشار المصدر، إلى أن الرسوم النوعية التي تتم إضافتها على فاتورة الكهرباء الشهرية لصالح اتحاد الإذاعة والتلفزيون. كما حددتها قواعد توصيل التغذية الكهربائية التي أقرها مجلس إدارة جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك هي :

رسم الإذاعة:

0.2 قرش/ ك.و.س من استهلاك الإنارة حتى 45 ك.و.س شهريًا بالنسبة للاستخدامات المنزلية بكل من محافظات القاهرة والإسكندرية والجيزة، وبواقع 0.1 قرش/ ك.و.س بباقي المحافظات، ويحسب رسم الإذاعة على كامل استهلاك الإنارة في باقي الأغراض وذلك طبقًا للقانون رقم 77 لسنة 1968.

الضريبة النوعية:

ثلاثة جنيهات سنويًا على توريد الكهرباء ولو قلت مدة التوريد الفعلي عن سنة كاملة. وذلك طبقًا للمادة 96 فقرة أ من القانون رقم 111 لسنة 1980 وتعديلاته.

ثلاثة قروش على كل كيلووات ساعة من الكهرباء المستعملة للإنارة في أي مكان. أو في الأغراض التجارية بما في ذلك المصاعد، ويستثنى من ذلك استهلاك الكهرباء في الاستخدامات المنزلية. وذلك طبقًا للمادة 96 فقرة ب من القانون رقم 111 لسنة 1980 وتعديلاته، والمادة الأولى من القانون رقم 115 لسنة 1980.

0.6 قرشًا على كل عشرة كيلو وات ساعة من الكهرباء المستعملة في الأغراض الصناعية. وذلك طبقًا للمادة 96 فقرة جـ من القانون رقم 111 لسنة 1980 وتعديلاته.

يذكر أنه انتشر في الأيام الأخيرة حالة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي نتيجة الفهم المغلوط. ونشر خبر إضافة رسوم على فاتورة استهلاك الكهرباء لصالح اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري “ماسبيرو”. واعتبروا ذلك استجابة لمطالبة بعض الاعلاميين بإضافة رسوم على فاتورة الكهرباء لدعم وتطوير ماسبيرو.