ولاية أمريكية تسجل أول 4 إصابات بكورونا لدى أشخاص طعموا ضد الفيروس

أفادت صحيفة “أوريغون لايف” الأمريكية يوم السبت، بأن أوريغون باتت أولى الولايات التي تسجل إصابات كورونا لدى أشخاص تلقوا جرعتي اللقاح المضاد للفيروس.

وقالت الصحيفة إن أربعة أشخاص أصيبوا بالفيروس رغم مرور وقت كاف على تطعيمهم بجرعتين من اللقاحات المتوفرة والمعتمدة رسميا.

وأشارت إلى أن الحالات تجعل من أوريغون أولى الولايات التي تشهد ما يسمى بـ”حالات الاختراق”، حيث يصاب شخص بالفيروس رغم تلقيحه.

ونقل تقرير الصحيفة عن عالم الأوبئة دين سايدنغر قوله “إن الأمر متوقع، إذ أن اللقاحات المتوفرة مثل “فايزر” و”موديرنا” فعالة بنسبة 95 في المئة فقط”.

وتوقع سايدنغر أن تسجل السلطات الصحية المزيد من مثل هذه الحالات لأن اللقاح غير فعال بنسبة 100 في المئة، مشيرا إلى أنه لا يجب التوقف عن التلقيح لأن اللقاحات الحالية آمنة وقادرة على الوقاية من الحالات الشديدة للفيروس ومن الوفاة به.

وقالت الصحيفة إن إصابة الأشخاص الأربعة تطرح أسئلة مهمة حول اللقاحات وهل هي قادرة على وقف النسخ المتحورة التي ظهرت أول مرة في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا والبرازيل.

وستقوم السلطات الصحية في الولاية بدراسة التسلسل الجيني للعينات من الأشخاص الأربعة لمعرفة النسخة التي أصيبوا بها.

يذكر أن خبراء الصحة ينصحون من يتلقى اللقاح بالاستمرار في الالتزام بالتدابير الصحية مثل ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي والغسل المتكرر لليدين.

وحتى الآن، تلقى أكثر من 10% من سكان الولايات المتحدة جرعة واحدة على الأقل من اللقاح ضد فيروس كورونا.

وتعد الولايات المتحدة أكثر البلدان تضررا بالفيروس، حيث سجلت 480902 حالة وفاة من إجمالي 27 مليونا و492413 إصابة.