فرنسا: قواعد صارمة لاحتواء تفشي فيروس كورونا المتحور

تنتشر سلالة متحورة جديدة من فيروس كورونا بسرعة في مناطق متعددة من فرنسا، ما أدى إلى فرض قواعد أشد صرامة لوضع الكمامات وفرض حظر تجوال حول ساحل بحر المانش.

وباتت السلالة المتحورة من الفيروس السائدة في بريطانيا مسؤولة الآن عن الغالبية العظمى من حالات الإصابة بالفيروس في الآونة الأخيرة حول مدينة دنكيرك الساحلية الفرنسية، وفقا لبيان صدر عن هيئة الصحة الإقليمية.

وأمرت الإدارة الإقليمية بقواعد أكثر صرامة لوضع الكمامات وحثت المواطنين في دنكيرك وبعض المناطق الأخرى على عدم مغادرة المدينة للحد من انتشار المرض.

وترسل المشافي المكتظة في المدينة مرضى الفيروس إلى مناطق أخرى وسط ارتفاع كبير في عدد المحتاجين لدخول العناية المركزة.

وتشير الأرقام الصادرة الجمعة عن أكبر شبكة في فرنسا للمختبرات الطبية الخاصة، “بيوغروب”، إلى أن السلالة المتحورة انتشرت بشكل كبير.

كما ذكرت المجموعة أن السلالة المتحورة ظهرت في حوالي نصف اختباراتها بمنطقة غرب باريس في الفترة من 1 إلى 7 فبراير.

سجلت فرنسا أكثر من 80 ألف حالة وفاة و3.4 ملايين حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا.