رئيس الاتحاد الروسي لألعاب القوى يعلن استقالته

قرر بيتر إيفانوف، الذي تم انتخابه رئيسا للاتحاد الروسي لألعاب القوى في 30 نوفمبر، التخلي عن هذا المنصب، وفقا لوكالة “تاس” الروسية.

وعقد اجتماع هيئة رئاسة الاتحاد الروسي للألعاب القوى السبت، وتقرر تولي البطلة الأولمبية لعام 2000 في سباق 400 متر حواجز إيرينا بريفالوفا مهام رئيس اتحاد ألعاب القوى مؤقتا، بصفتها النائب الأول لرئيس الاتحاد.

وقال إيفانوف: “وفقا لقرار محكمة التحكيم الرياضية CAS، يحظر على الأشخاص الذين يشغلون مناصب معينة المشاركة في اجتماعات هيئات رئاسة الاتحادات الرياضية خلال العامين المقبلين”.

وتابع: “وفقا لهذا القرار، من اليوم استقلت من منصب رئيس الاتحاد لصالح النائبة الأولى بريفالوفا. أنا واثق من أنها ستتعامل مع المهام التي تواجه الاتحاد والتي تم تحديدها في الخطة الاستراتيجية”.

وفقا لميثاق الاتحاد الروسي، يحق لإيفانوف العودة إلى منصب رئيس الاتحاد بعد انتهاء فترة التقادم (من 17 ديسمبر 2022).

وقررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات “WADA” حرمان الرياضيين الروس من المنافسة في المسابقات الدولية الكبرى تحت العلم الروسي لمدة عامين من تاريخ إصدار القرار أي حتى 16 ديسمبر 2022، بدعوى “التلاعب في بيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات”.

كما منعت محكمة التحكيم الرياضية “كاس”، “ممثلي الحكومة الروسية”، ويشمل “نواب الوزراء والوزراء ونواب رئيس الوزراء ورئيس الوزراء ورئيس الاتحاد الروسي” من حضور الألعاب الأولمبية بما يشمل أولمبياد طوكيو 2020 الصيفي (الذي تأجل لصيف 2021 بسبب كورونا)، وأولمبياد بكين 2022 الشتوي، وأولمبياد المعاقين، وكذلك بطولة العالم لمدة عامين.