نائب بـ “الشيوخ”: منظومة “النافذة الواحدة” بالجمارك تفضي على الروتين والبيروقراطية

أكد النائب عبدالرحيم كمال، عضو مجلس الشيوخ، أن المشروع القومي لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الجمركية. وربط جميع الموانئ البرية والبحرية والجوية بمنصة إلكترونية عبر منظومة “النافذة الواحدة” بالجمارك. يساعد في تبسيط الإجراءات والقضاء على الروتين والبيروقراطية. ويساعد في تحسين تصنيف مصر في ثلاث مؤشرات دولية مهمة منها التنافسية العالمية، وممارسة الأعمال، وبيئة الاقتصاد الكلي.

وأضاف كمال، في بيان له اليوم، أن نظام النافذة الواحدة يساهم للتجارة داخل مصر في توفير قاعدة بيانات موحدة للإجراءات الجمركية في كل الموانئ. حيث أن نظام الجمارك القديم كان يعمل كل ميناء على حدة بنظام مختلف وبيانات مختلفة. وهو ما يأتي في إطار تطبيق الدولة المصرية للحوكمة والرقمنة وتفعيل منظومة الرقابة الموحدة وتقليل تدخل العنصر البشري والأخطاء التي قد تنتج عنه.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن منظومة النافذة الواحدة تحفز مناخ الاستثمار وجذب مزيد من الاستثمارات وتعظيم القدرات الإنتاجية والتنافسية. وتسهيل حركة التجارة الداخلية والخارجية، حيث إنه يوجد حاليا بنية تحتية قوية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. مما يساعد على استخدامها وإتقان العمل بها وايضا سيساعد على تدريب وتأهيل كوادر بشرية لتشغيل تلك المنظومة على أعلى جودة وكفاءة وأيضًا التحكم لمواجهة العديد التحديات التي تواجه ذلك بشكل كبير.