برلماني: أزمة الزيادة السكانية خطرًا على الاقتصاد القومي وتلتهم معدلات النمو

أكد المهندس عبد الباسط الشرقاوي، عضو مجلس النواب، على ضرورة رصد ميزانية محددة لحل أزمة الزيادة السكانية. وأن تكون هناك وزارة بعينها أو جهة تكون هي المسئولة عن تنفيذ استراتيجية السكان 2030. التي وضعتها الحكومة حتى لا يكون هناك شيوع للمسئولية بين الوزارات المختلفة. ومن ثم يسهل محاسبة الجهة المسئولة بشكل مباشر. وفي حالة الإخفاق يتم اتخاذ ما يلزم من إجراءات وتدابير لعودة الأمور لنصابها الطبيعي والمضي قدما بشأن حل الأزمة.

وأضاف الشرقاوي، في بيان له اليوم، أن أبرز الأدوات التي يجب الاعتماد عليها بصورة كبيرة من أجل الوصول لحل تغيير ثقافة كثرة الإنجاب. خاصةً في القرى هي تغيير تلك الموروثات التي تساهم بشكل كبير في ازدياد هذه الأزمة وتفاقم الأمور. وهذا يتطلب مزيد من إلقاء الضوء من قبل وسائل الإعلام المختلفة بشأن مخاطر الزيادة السكانية على الفرد قبل المجتمع. وتدشين حملات إعلامية بشكل مكثف، بجانب التوعية بمخاطر الزواج المبكر على الفتاة وعلى المجتمع.

وطالب عضو مجلس النواب، تدشين المزيد من حملات التوعية بشأن الزيادة السكانية. مؤكدًا أن هذه القضية تمثل خطرًا على الاقتصاد القومي، ويجب التصدي لها بكل الأدوات. وتضافر الجهود للوصول لحلول على أرض الواقع، تكون قابلة للتطبيق، وفي نفس الوقت تتماشى مع طبيعة الحال. ومع استراتيجية مصر للسكان 2030 التي وضعتها الحكومة وشرعت في تنفيذها خلال الفترة السابقة.