بالفيديو.. “التنمية المحلية” تُعلن عن الموعد النهائي لتقديم التصالحات

أكد الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أنه بناءً على التقرير الذي عرض على وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي فيما يتعلق بنسب التصالح ومعدلات التطور بها. خاصة أن عدد طلبات التصالح وصل إلى حوالي 2 مليون و737 ألفا و606 طلبات. فإن ذلك بدوره يعبر عن استجابة المواطنين واهتمامهم وأن المعدلات متزايدة.

وقال قاسم، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صباح الورد”، المذاع على قناة “تن”، أن الوازرة أقرت أن فترة التقديم لطلبات التصالح ستكون في 31 مارس القادم. ليتم البدء في الخطوة التالية وهي نزول لجان العمل لعمل المعاينات الخاصة بها. لافتًا إلى أنه يتم تقديم الطلبات في المراكز التكنولوجية المختلفة وفقا للإجراءات الاحترازية والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وتابع المتحدث باسم وزارة التنمية، إن المراكز التكنولوجية تعمل على مدار الساعة. مشيرا إلى أن من أولى المحافظات التي جاءت على رأس القائمة في تقديم طلبات التصالح. هي البحيرة وتليها الشرقية ثم القليوبية وبعد ذلك الجيزة، وذلك يعد تطوراً كبيرًا جداً، وتأتي بعدها بقية المحافظات.

وأوضح أن سعر متر التصالح يختلف من مكان لمكان داخل المحافظة. لافتاً إلى نقطة في غاية الأهمية وهي أن كل محافظة بدورها قامت بعمل تخفيضات وحوافز مختلفة فيما يتعلق بتقديم طلبات التصالح. وذلك لتشجعيهم وتيسيرا عليهم، وتراوحت من 15% إلى 75%.