سيدة تنهي حياة طفلتها الرضيعة لسبب غير متوقع

تسببت سيدة في إنهاء حياة طفلة رضيعة، حيث غرقت الطفلة في حوض الاستحمام عندما غادرت والدتها لتتفقد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وتواجه الأم البالغة 21 عاما، اتهامات بترك طفلتها البالغة سبعة أشهر وحدها لتغرق في حوض الاستحمام لمدة عشر دقائق في منزلها. بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

واستمعت المحكمة، إلى أقوال المتهمة التي أقرت بأنها تركت الرضيعة وحدها في الحمام 3 مرات. لكن عندما عادت للمرة الرابعة بعد تفقدها فيسبوك وعلى أطفالها الآخرين الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وأربعة أعوام. كانت طفلتها زرقاء اللون وغير مستجيبة.

وقامت فرق الطوارئ بنقل الطفلة إلى المستشفى، ولكن أُعلن وفاتها على الرغم من المحاولات المتعددة لإنعاشها.

ويزعم أن الأم ملأت حوض الاستحمام بالماء لتحمية الطفلة قبل أن تغرق، لتواجه الأم الشابة اتهامات بالقتل العمد.