تعرف على وصية الفنان علي حميدة قبل وفاته

كشف أحد أقارب الفنان الراحل علي حميدة، الذي رحل عن عالمنا، مساء أمس الخميس، تفاصيل وصيته التي تركها قبل وفاته بدقائق.

وأكد عادل نافع، ابن شقيقة المطرب الراحل علي حميدة، في تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية، أن خاله ترك وصيته له قبل وفاته. قائلًا: “نده عليّا أنا وأمي قبل ما يموت بربع ساعة بالظبط”.

وأضاف أن حميدة أوصاه برعاية والدته، وأن يكون بارًا بها طوال حياته، وبمساعدة المحتاجين والمرضى. مشيرً إلى أن حميدة طلب منه قائلًا: “خلي بالك من الناس المريضة وساعدهم باللي تقدر عليه”.

وأوضح أن علي حميدة لم يترك أي وصية أخرى، باستثناء شقيقته ومساعدة المرضى، لافتا: “وصاني بدول بس وبعد 10 دقايق كان توفى”.

ونفى قريب علي حميدة، الأنباء التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي بعض المواقع الإلكترونية. بشأن وصيته بدفنه في ضوء النهار، وألا يدفن ليلاً قط، وذلك بعد استشعاره بقرب الرحيل.

وأوضح أن هذا الكلام عارٍ تمامًا عن الصحة، ولم يتحدث في ذلك الشأن إطلاقا. خاصة أن حالته الصحية كانت مستقرة حتى عصر الخميس، بينما اشتد عليه المرض بشكلٍ مفاجئ وفي لحظات معدودة.

وتوفي علي حميدة، أمس الخميس، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر يناهز 56 عاما.

وكان حميدة قد عانى من تدهور حالته الصحية، الفترة الماضية، وتم نقله للمستشفى بعد تدخل نقابة المهن الموسيقية.

وكانت وزارة الصحة المصرية أصدرت، في 11 يناير/ كانون الثاني الماضي، توجيها عاجلا بعلاج المطرب علي حميدة. على نفقة الدولة وذلك بعد تدهور حالته الصحية.

وجاء القرار بعدما شكا علي حميدة في برنامج “الحكاية”، المذاع على فضائية “إم بي سي مصر”، من عدم قدرته على العلاج لسوء أحواله المالية.

وأوضح حميدة باكيا، آنذاك، للبرنامج أنه يعاني من حصوة في المرارة أدت إلى انسداد، وحدوث مضاعفات صحية في القولون. وإمكانياته المادية لا تسمح باستكمال علاجه، وحالته خطرة، ويتواجد حاليا في مستشفى مطروح العام.