وزير التعليم العالي يكشف خطة الوزارة حول استعداد المستشفيات الجامعية لعودة الدراسة

عقد المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، اجتماعًا أمس الخميس، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي. وبحضور الدكتور حسام عبدالغفار أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، وأعضاء المجلس، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

واستهل الوزير الاجتماع، معبرًا عن تقديره واعتزازه بالجهود الضخمة التي تبذلها الأطقم الطبية العاملة بالمستشفيات الجامعية خلال الفترة الماضية. متمنيًا سلامة جميع العاملين في القطاع الطبي من أطباء وهيئة التمريض والإداريين، الذين يتعاملون مع مرضى فيروس كورونا.

وشدد الدكتور خالد عبدالغفار، على ضرورة استعداد المستشفيات الجامعية لعودة الدراسة. وتوفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية الوقائية والاحترازية بالمستشفيات الجامعية. وتوافر كافة الأدوية اللازمة لتقديم خدمة صحية متميزة لجميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين. سواء فيما يتعلق بفيروس كورونا أو غيره من الحالات المرضية.

كما وجه الوزير باستمرار رفع درجة استعداد المستشفيات الجامعية لمواجهة فيروس كورونا. وكذلك استعداد المستشفيات الجامعية لزيادة السعة الاستيعابية لمستشفيات العزل في أي وقت. وفق معدلات الانتشار الوبائي للفيروس، والتنسيق مع وزارة الصحة من خلال المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية. لتوفير اللقاح للفرق الطبية للعاملين بمستشفيات العزل كأولوية أولى. يليها أعضاء الفريق الصحي بالجامعات المصرية.

كما تطرق الوزير للعمل على توفير كافة المستلزمات الطبية والأدوية والاحتياطي الاستراتيجي للأكسجين بكافة المستشفيات الجامعية.