إسرائيل تنضم إلى مبادرة “جواز السفر اللوجستي العالمي” التي تقودها دبي

انضمت إسرائيل كعضو عاشر في مبادرة “جواز السفر اللوجستي العالمي” “WLP” وهي مبادرة دولية أنشأتها وتقودها دبي، وتهدف إلى زيادة حجم التجارة في أسواق العالم.

وأفادت صحيفة “يسرائيل هيوم” بأن انضمام إسرائيل إلى المبادرة سيمكن شركاتها من توسيع حجم التجارة مع دول من نصف الكرة الأرضية الجنوبي، وبذلك ستنضم إسرائيل في إطار المبادرة إلى دول مثل الهند، جنوب إفريقيا، إندونيسيا، البرازيل، كولمبيا وغيرها.

ووصل حجم التجارة بين إسرائيل ودبي في الفترة ما بين سبتمبر حتى يناير إلى 270 مليون دولار، بفضل “WLP” المصالح التجارية الإسرائيلية ستوفر 25% من تكاليف التحميل، و10% من وقت الانتظار لتحميل البضائع، وعموما سيكون تخفيض كبير بالتكاليف خلال نقل البضائع بين إسرائيل ودول جنوب آسيا عن طريق دبي مقارنة بطرق النقل القائمة اليوم.

وبرنامج “WLP” يقدم للمصالح التجارية مزايا اقتصادية ومزايا أخرى بالتناسب مع حجم التجارة وبموجب خطة من أربع مستويات. وكجزء من العضوية في المبادرة فإن إسرائيل ستتمتع من كونها عضوا في برنامج مساعدات للمنظمات الإنسانية بفترات الأزمات. كأزمة كورونا، الأعضاء في “WLP” بما يخص إنتاج وتوزيع اللقاح فإنهم يحصلون على فوائد فورية بالتكاليف ووقت الانتظار، وتقديم المساعدات الإنسانية في برنامج المبادرة يعزز ويقوي مكانة دبي كمركز لوجيستي عالمي في فترات الأزمة من أجل نقل الإمدادات الإنسانية.

ووفقا للتقديرات فإنه بعد انضمام إسرائيل إلى البرنامج، فان كلا البلدين سيقويان العلاقات بينهما من خلال التعاون المتواصل بنشر اللقاح ضد كورونا وتقوية شبكة توزيعة، كما ستتمكن إسرائيل عن طريق دبي من زيادة كمية الشحنات ويمكنها أن تعرض على منظمات المساعدات الإنسانية مركزا لوجيستيا فعالا ويقع في مكان مركزي.