بتألق الشناوى.. الأهلى يحصل على برونزية كأس العالم للأندية

حقق الأهلي برونزية كأس العالم للأندية بعد الفوز بركلات الترجيح بنتيجة 3-2 في المباراة التي انتهي وقتها الأهلي بنتيجة 0-0 اليوم الخميس على ستاد المدينة التعليمية بالعاصمة القطرية الدوحة.

ملخص المباراة :

هدد الأهلي مرمى بالميراس لأول مرة في الدقيقة التاسعة عن طريق عمرو السولية بعد ركنية لعبها أفشة من الجانب الأيسر واستقبلها لاعب الوسط برأسية أعلى من العارضة.

ضاعت على الأهلي فرصة خطيرة في الدقيقة 27 بعدما قطع والتر بواليا الكرة من دفاع بالميراس وحصل السولية على الكرة ورواغ أخر مدافع ثم سدد كرة مرت بجوار القائم ولم يتمكن المهاجم الكونغولي من اللحاق به.

واستلم والتر بواليا كرة بشكل جيد في الدقيقة 31 على الصدر داخل منطقة الجزاء ثم سددها لكنها لم تكن بالقوة الكافية وخرجت لضربة مرمى.

وأتت أول كرة خطيرة لصالح بالميراس في الدقيقة 33 من عمر المباراة بعد ركنية ابعدت على حدود منطقة الجزاء ليستقبلها روني بتسديدة قوية خرجت بجوار القائم الأيمن.

بدأ بالميراس الشوط الثاني بقوة كبيرة، واستطاع أن يهدد مرمى الأهلي في الدقيقة 51 من هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى روني الذي سدد كرة قوية أبعدها ياسر إبراهيم لركنية.

وأجرى موسيماني تبديلين في الدقيقة 58 من عمر المباراة بمشارك جونيور اجايى ومحمد شريف، بدلًا من والتر بواليا ومحمد مجدي “أفشة”.

وألغى الحكم المساعد هدف لصالح الأهلي في الدقيقة 68 عن طريق جونيور أجايى بعدما سدد عمرو السولية كرة قوية ايفرتون لترتد للنيجيري الذي استفاد من وجوده في وضعية تسلل وأسكن الكرة في الشباك.

وتدخل الأهلي بالتبديل من جديد في الدقيقة 75 بمشاركة مروان محسن بدلًا من طاهر محمد طاهر، وأليو ديانج بدلًا من أكرم توفيق.

حاول موسيماني اشراك علي معلول في المباراة قبل نهايتها من أجل التواجد ضمن مسددين ركلات الترجيح، لكن اطلق الحكم صافرة النهاية قبل مشاركة اللاعب التونسي.

سدد بدر بانون أول ركلة ترجيح للأهلي في المباراة، واستطاع أن يضعها في الشباك بشكل رائع بعدما وضعها على يمين الحارس الذي ذهب في الاتجاه الأخر، ومن جانب بالميراس قام روني بتسديد الركلة الركلة الأولى وحاول اجبار الشناوي على التحرك لكان قائد الأهلي ظل ثابتًا وتصدى للكرة.

وأهدر عمرو السولية ركلة الجزاء الثانية لصالح الأهلي بعدما لعبها على يمين الحارس الذي تحرك معها وأبعدها، وقام لويز أدريانو بإهدار الركلة الثانية لبالميراس بتصويبها أرضية بجوار القائم الأيمن.

وتولى مروان محسن تسديد الركلة الثالثة، وقام بتصويبها في القائم الأيمن بعدما ذهب الحارس في الجانب الأخر، ومن جانب بالميراس استطاع سكاربا أن يتعادل لصالح بالميراس.

وقام محمد هاني بتسديد الركلة الرابعة، واستطاع أن يتقدم للأهلي مرة ثانية، وعاد بالميراس وتعادل جوستافو جوميز لبالميراس من جديد.

واستطاع أجايى أن يسجل الركلة الخامسة للأهلي، وتقدم فيليبي ميلو من أجل تنفيذ ركلة بالميراس واستطاع محمد الشناوي أن يتصدى للكرة.

وتعد هذه هي ثاني مرة في تاريخ الأهلي التي يظفر فيها ببرونزية كأس العالم للأندية بعد عام 2006.

وبدأ الأهلي مشواره في البطولة بالفوز على الدحيل القطري بهدف دون رد، وهُزم في نصف النهائي من بايرن ميونيخ بهدفين مقابل لا شيء.

ذلك قبل أن يتخطى عقبة منافسه البرازيلي بركلات الترجيح ليظفر بالميدالية الثانية في تاريخ مشاركاته في مونديال الأندية.