العليا للفيروسات موعد الموجة الثالثة لكورونا: بعد 30 يوما.. وتحذيرات من شراستها

حذرت اللجنة العليا للفيروسات التنفسية التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، من موجة ثالثة لفيروس كورونا حال التهاون في الإجراءات الاحترازية.

وقالت اللجنة العليا للفيروسات، إن معدل إصابات حالات كورونا المسجلة يوميا، في انخفاض مستمر، نتيجة للإجراءات المشددة التي اتخذتها الحكومة المصرية، بشأن مواجهة المرض، فضلا عن الخبرة المكتسبة لدى الأطقم الطبية في التعامل مع المرض والمرضى والتشخيص الجيد والدقيق للحالات، وإعطاء البروتوكول العلاجي المناسب لكل حالة.

وشدد مصدر مسؤول بوزارة الصحة، على ضرورة الالتزام بتطبيق الإجراءات الإحترازية للوقاية منه، خاصة بعد دخول عدد من الدول الأوربية وأمريكا، في موجة ثالثة بعد انخفاض معدل الإصابات بنحو شهر أو شهر ونصف، مؤكدا أنه يجب الاستمرار في الإجراءات التي تطبقها الدولة ككل.

وأكد مصدر مسؤول بلجنة الفيروسات، أن من المحتمل حدوث موجة ثالثة من «كوفيد 19» في أواخر شهر مارس المقبل، مثلما حدث في الدول الغربية، وتحدد درجة شراستها مدى الالتزام بالإجرءات الاحترازية، مشيرا إلى أن الامتحانات ستنتظم في موعدها المحدد، بعد انتهاء إجازة منتصف العام الدراسي الجاري، لأن معدل الإصابات في انخفاض.

وأشارت العليا للفيروسات إلى أن الاشغالات بالمستشفيات في الأماكن المخصصة لعزل فيروس كورونا، وصلت إلى 35%، موضحا أن خير وقاية من الإصابة بفيروس كورونا، هو الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية المشددة بأقصى دراجاتها، والالتزام بتطبيق التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة طوال فترة التواجد خارج المنزل.