تعزيزاً لمبدأ الاستدامة.. «الحكومة» تدعم الحفاظ على البيئة ودعم الشباب


تعمل وزارة البيئة على تطبيق الحوافز الخضراء؛ وذلك في إطار مجموعة من المشاريع للحفاظ على البيئة ودعم الشباب، حيث قررت الحكومة أن تكون 50% من معايير الخطة للدولة تتوافق مع المعايير البيئية، لدمج البعد البيئي في مشروعات الوزارات الأخرى، حتى تصل 50% من مشروعات الوزارات المختلفة لمشروعات خضراء خلال الفترة المقبلة، وهذا ما يطلق عليه فكرة الاستدامة.

– تبنت الوزارة مشروعات زراعة الأسطح بالمنتجات الغذائية والعلف وإنبات عيش الغراب. 

– تبنت البيئة مشروعات تجفيف الخضروات والفاكهة والمشروعات القائمة على تدوير المخلفات بأنواعها كإنتاج الكمبوست والصابون وصناعة القهوة من نواة التمر واستغلال مخلفات مصانع الأقمشة بالإضافة إلى مخلفات العمليات الصناعية.

– تقوم مؤسسة الطاقة الحيوية للتنمية المستدامة التابعة لوزارة البيئة بتقديم الدعم للسيدات في الريف لإنشاء وحدات البيوجاز لإنتاج الوقود الحيوي.

– تم تنفيذ فكرة البيوجاز في حديقة الحيوان لإنتاج 100 كيلو وات، وتم إنشاء برنامج مع اتحاد الصناعات لإنشاء عدد من الشركات لمشروع البيوجاز.

– لدعم السيدات المعيلات تم عمل برنامج للسيدات لتصليح الحنفيات، واستطاعت المرأة أن تثبت كفاءتها في هذا المجال، وذلك في إطار تعظيم الاستفادة من الطاقات والموارد البشرية، خاصة وأن وزارة البيئة مسؤولة عن التنسيق والتخطيط ومنح نماذج تجريبية.

– قامت وزارة البيئة بدعم الشباب من خلال برنامج «تروس» لتنمية وتطوير أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة الذي يقوم بتشجيع الشباب على تنفيذ مشروعات في مجال الفرز والجمع والتدوير، حيث تقدم الوزارة  الأدوات والاستشارات اللازمة لتطوير خطط النمو وتنفيذها في أنشطتها اليومية، كما يعمل البرنامج على تسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الأسواق الإستراتيجية والحصول على تمويل.