المصرف المتحد يساهم بـ15 مليون جنيه لصالح صندوق تحيا مصر

أعلن أشرف القاضى، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، تبرع المصرف المتحد بـ15 مليون جينه لصالح صندوق تحيا مصر لتمويل عملية شراء اللقاح المضاد لفيروس (كوفيد 19) المعروف إعلامياً بفيروس كورونا المستجد وفقاً للمبادرة الرئاسية.

يأتى تبرع المصرف المتحد فى استجابة سريعة لدعم منظومة الصحة وتقديم المساندة المجتمعية لدعم فئات الشعب المصرى خاصة الأولى بالرعاية من الكوادر الطبية والحالات الحرجة والمزمنة والمصابة وكبار السن من الفئات الأكثر احتياجاً. وأوضح «القاضى» أن استراتيجية المصرف المتحد بنيت على أساس تدعيم جهود الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى فى مد مظلة التكافل والحماية المجتمعية لخدمة أغراض التنمية المستدامة. ولفت إلى أن الشراكة المتنامية مع صندوق تحيا مصر، التى استمرت لأكثر من 6 سنوات، ترجمت على أرض الواقع فى العديد من البروتوكولات وأعمال التنمية المجتمعية منها: تبرع المصرف المتحد بقيمة 20 مليون جنيه العام الماضى لدعم ومساندة العمالة غير المنتظمة من عمال اليومية، فضلاً عن قائمة من أعمال التطهير والتعقيم للقرى والمدن، والدعم الكامل لمنظومة الصحة فى مسيرة استكمال خطة الدولة للمحافظة على صحة المواطنين، التى يدعمها صندوق تحيا مصر بمختلف أنحاء الجمهورية. كما شارك المصرف المتحد صندوق تحيا مصر فى العديد من الحملات، منها حملة للقضاء على فيروس سى، ودعم قرية بئر العبد بشمال سيناء بعد الحادث الإرهابى الغاشم، ودعم جامعة زويل، وحملة «نور حياة» للقضاء على مسببات العمى وعلاج الأنيميا لطلاب المدارس.