“التعليم”: نجحنا في تدريب المعلمين على تعزيز الحريات الدينية في المدارس

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن نجاحها خلال الخمس سنوات الماضية في إعداد حقيبة تدريبية لتدريب المعلمين على تعزيز الحريات الدينية في المدارس. ونشر ثقافة التسامح الديني ونبذ التعصب في المجتمع المدرسي.

ومن جانبه؛ أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن نظام التعليم الجديد يستهدف إكساب الطلاب المهارات الحياتية لتنعكس على أدائهم وممارساتهم سواء داخل المدرسة أو في الحياة بوجه عام. بحيث يتم ربط التعلم بالحياة، ويخرج المتعلم لديه رغبة وشغف دائم على التعلم وتطوير الذات بشكل مستمر. وأن يكون لديه قدرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

وشدد شوقي، على أن نظام التعليم الجديد يسعى للقضاء على بعض الظواهر السلبية مثل التنمر وعدم احترام الآخر. مشيرًا إلى أنه لذلك تم تضمين المناهج قيم مثل الحب والرحمة والاحترام والمثابرة والاتقان والأمانة.

وقال شوقي، إن المعلم المدرسي أو المدرس هو أحد أهم أعمدة منظومة التعليم. موضحًا أنه هناك تنسيقًا كاملاً مع وزارة التعليم العالي فيما يتعلق برفع المستوى المهاري والمهني للمعلم. مؤكدًا أنه لأول مرة يتم إضافة مقررات ومناهج بكليات التربية بالجامعات لتأهيل طلاب كليات التربية. للعمل كمدرسين بجميع مراحل التعليم ما قبل الجامعي وفق أحدث النظم والمعايير التعليمية العالمية.

وأشار شوقي، إلى أنه قد زادت عدد ساعات التدريب العملية الخاصة بتدريب طلاب كليات التربية في مدارس وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بمراحلها المختلفة.